جبريل إبراهيم: عقبات تواجه توفير الموارد لتنفيذ الترتيبات الأمنية

قال وزير المالية السوداني إن عقبات جدية تواجه توفير الموارد لتنفيذ اتفاق السلام سيما البند الخاص بالترتيبات الأمنية.

وقال جبريل إبراهيم في مقابلة بباريس الخميس ” لم نستطع التحرك في توفير الموارد المطلوبة لتنفيذ اتفاق السلام بالإيقاع المطلوب بسبب أن الدولة تعيش حالة شح كما أن العالم يشهد إغلاقا بسبب “كوفيد 19″ الذي عرقل عقد مؤتمر للمانحين كان مقررا في اتفاق السلام”.

ومع ذلك أبدى الوزير تفاؤله بتوفر المبالغ المخصصة للإعمار في مناطق الحرب، وأشار إلى أن جزء من مبلغ الملياري دولار التي تعهد بها البنك الدولي سيتم توجيهها لتنفيذ مطلوبات السلام ممثلة في بناء الطرق والمياه والمدارس المستشفيات.

كما أعلن جبريل التزام الولايات المتحدة بدفع 700 مليون دولار سيتم تخصيص 300 مليون منها لمشروعات الإعمار والخدمات. الأساسية.

وأردف “جزء كبير من متطلبات الإعمار سيتم أخذها من مبالغ أميركا والبنك الدولي بجانب تعهدات من الأمارات في مجالات الطرق والمياه والمدارس”.

كما أشار الوزير إلى التزام دولة قطر بإكمال تنفيذ مشاريع تنمية في إطار خطة اقتصادية وضعت لدعم اتفاقية الدوحة للسلام في دارفور.
وأقر ووزير المالية بأن السنة الأولى لتطبيق اتفاق السلام ستواجه صعوبة في توفير كل المبالغ التي تم الالتزام بها “خاصة الترتيبات الأمنية التي قال إنها تحتاج لمبالغ نقدية لمقابلة الصرف على القوات واعاشتها”.

وأردف ” ستكون هناك مشكلة في التسريح وإعادة الدمج ما لم تتوفر موارد، لان المسرحين ينبغي ترتيب أوضاعهم”.

وأشار الى أن الحكومة ستجري محاولات لزيادة الايرادات بعد ترتيب الاوضاع وانهاء معضلات الوقود والقمح والتأكد من استقرارهما ومن ثم البحث في كيفية دعم السلام من الميزانية.

وبموجب اتفاق السلام فإن حكومة السودان تلتزم بدفع سبعمائة وخمسين مليون دولار سنويا ولمدة عشر سنوات تحول لصندوق دعم السلام والتنمية المستدامة في دارفور لتمويل تنفيذ اتفاق السلام. كما عليها الالتزام بسد الفجوة المالية المطلوبة لتنفيذ الاتفاق في هذا الإقليم.

المصدر : سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.