حفر بئر إرتوازية بمنطقة صحراوية انفاذا لوصية سيدة توفيت عطشا

بدأت شركة الجندول للتكنولوجيا وخدمات المياه في حفر بئر ارتوازية للمياه بمنطقة “درمة” التابعة لوحدة كورما الادارية بمحلية الفاشر بشمال دارفور وذلك تنفيذا لمبادرة رابطة العالم الإسلامي الذي تبنت تنفيذ وصية السيدة “مزنة سيف الدين” التي قضت عطشا بالصحراء الليبية قبل عدة أشهر مع عدد (21) آخرين.

وأوصت الراحلة في الوصية المكتوبة التي تم العثور عليها ضمن متعلقاتها بالصحراء بحفر (سبيل ماء) ضمن وصايا أخرى.
ووصلت الشركة المختصة بعملية حفر وتركيب البئر إلى موقع المشروع مطلع الأسبوع الجاري وبدأت في عملية الحفر ونجحت في الوصول إلى الأعماق المطلوبة حيث بدأت المياه تتدفق إلى سطح الأرض.

وقال مدير مكتب رابطة العالم الاسلامي أن عملية حفر وتركيب ملحقات البئر بمواصفات قياسية (عالمية) ستكتمل في غضون (90) يوما ليتم تسليمها من بعد لسلطات المياه بالولاية ولمجتمع المنطقة ليكون مصدرا دائما لتوفير مياه الشرب لمواطني ثماني قرية من قرى العائدين طواعية من مناطق النزوح، وكذلك للتذكير بتلك المأساة الإنسانية حتى تتحول مبادرة الرابطة إلى جرس إنذار وحملة توعية عامة بخطورة المغامرة في الطرق الصحراوية القاحلة من غير وسائل مساندة وأجهزة انقاذ.
وكان سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان على بن حسن جعفر ووزيرا التنمية الإجتماعية والشئون الدينية والأوقاف قد دشنا المشروع في مطلع مايو الحالي ضمن مجموعة من مشروعات الرابطة في السودان.

يشار أن وسائل الإعلام الإقليمية ومواقع التواصل الاجتماعي قد تناولت بشكل َواسع في الأسبوع الثاني من شهر فبراير الماضي نبأ العثور على مجموعة من الأسر السودانية تضم (21) شخصا قضى عليهم العطش بمنطقة صحراوية نائية تبعد مسافة (420) كلم جنوب مدينة الكفرة الليبية وقد تم العثور على وصية السيدة مزنة التي تبلغ من العمر (32) عاما.

الانتباهة

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.