النيابة العامة تُشكل لجنة للتحقيق في مقتل ناشط تحت التعذيب

قرر النائب العام المُكلف في السودان تكوين لجنة للتحقيق في مصرع أحد كوادر لجان المقاومة، الذي قُتل تحت التعذيب.

وفي 25 أبريل، تعرف رفاق القتيل على جثته أثناء مساعدتهم فريق طبي وعدلي في مشرحة التميز، وجرى التأكد بعد أن أثبتت نتائج البصمة الوراثية مع والدته أن الجثمان مجهول الهوية يعود إلى “ود عكر”.

وقالت الشرطة إنها أوصلت جثة محمد إسماعيل “ود عكر”، إلى مشرحة مستشفى التمييز في 4 أبريل الفائت، بعد يوم واحد من اختفاءه، باعتباره جثمان مجهول الهوية، دون أن تحدد المنطقة التي وجدت فيها القتيل.

وأفادت النيابة العامة، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، الثلاثاء، إن النائب العام المكلف مبارك محمود “شكل لجنة تحقيق وتحري في مقتل محمد إسماعيل “ود عكر”.

ومُنحت لجنة التحقيق سُّلطات جمع الاستدلالات المتعلقة بالحادث وملابسات وظروف الجريمة ومراجعة الإجراءات الجنائية التي جرت ومواصلة التحقيق وتقديم البينات وإحالة الملف إلى المحكمة مع تمثيل الاتهام.

وكانت لجان مقاومة الجريف شرق، التي ينشط فيها القتيل، طالبت النائب العام بتكوين لجنة للتحقيق في مقتل الناشط ذو الـ 31 عامًا، ومحاسبة الذين تستروا على الجريمة.

وقالت النيابة العامة في 26 مايو الفائت، إن تقرير إعادة تشريح جثمان محمد إسماعيل أثبت مقتله تحت التعذيب، وذلك بعد يوم من تقيدها إجراءات قانونية بموجب المادة 130 من القانون الجنائي المتعلقة بالقتل العام.

وقال البيان إن لجنة التحقيق اعطيت سُّلطات النيابة العامة والاستعانة بمن تراه مناسبا، على أن ترفع توصياتها إلى النائب العام خلال 30 يومًا.

تكدس الجثث

وفي سياق غير بعيد، قرر النائب العام المكلف تشكيل لجنة تقصي حقائق عن أسباب تكدس الجثث في مشارح العاصمة الخرطوم.

ويحق للجنة تقصي الحقائق، بموجب قرار تكوينها، التحقيق مع الجهات ذات الصلة وتحديد المسؤوليات عن تأخر تشريح الجثث المكدسة بالمشارح، مع توضيح أسباب عدم الدفن وتحديد المسؤولية.

ومنعت لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص التابعة للنيابة العامة المشارح بعدم دفن الجثث مجهولة الهوية إلا بتصريح منها، لشكوكها بوجود جرائم جنائية.

وقالت النيابة العامة إن لجنة التقصي مُنحت صلاحيات “التوصية بالتدابير والأوامر اللازمة بشأن الجثث من حيث تشريحها وحفظ سجلاتها وأخذ العينات ودفنها”.

كما تم منحها سُلطة التحري حول تضارب تقارير أطباء التشريح فيما يتصل بمقتل الناشط محمد إسماعيل “ود عكر”.

وقالت لجنة التشريح الأولي بقيادة مديرة مستشفى التمييز إنها “لا تستطيع تحديد أسباب الوفاة”، لكن لجنة أخرى شُكلت بقيادة عقيل سوار الذهب قالت إن مقتل الناشط جرت بسبب تعرضه للتعذيب.

المصدر : سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.