الوساطة تمهل الحكومة و الحركة الشعبية 24 ساعة لمعالجة الخلافات

قررت الوساطة الجنوب سودانية الخميس، رفع جلسات التفاوض المباشر لإعطاء حكومة الانتقال والحركة الشعبية -شمال، وقتًا لإجراء مشاورات تفضي لمعالجة القضايا الخلافية.

وعقد رئيس فريق الوساطة توت قلواك، اجتماعًا، مع طرفي التفاوض كل على حده، لنقاش القضايا التي لم يتوصل فيها الطرفين لتوافق.

وقال قلواك، في تصريح صحفي، إن الوساطة قررت “رفع جلسات التفاوض المباشر الخميس لإتاحة الفرصة للوفدين لإجراء مزيد من المشاورات بهدف ايجاد معالجات للنقاط الخلافية”.

وأضاف: “لا أرى أي صعوبة في التوصل لحلول توافقية بشأن هذه القضايا بين الطرفين”.

وقدرت الوساطة توصل طرفي العلمية السلمية إلى توقيع اتفاق إطاري بحلول 13 يونيو الجاري، بعد أن كان مقررا توقيعه الثلاثاء الفائت.

وقال قلواك إنه تلقى من رئيسي وفدي التفاوض تنويرا بشأن “القضايا التي لم يصلا فيها لنقاط توافقية”، مشيرًا إلى أن الوساطة دعت الطرفين للاستمرار في مناقشة القضايا الخلافية التي سبق وأن كُونت لجان مشتركة لحلها.

وأضاف: ” لقاء الوساطة برئيسي الوفدين يأتي في إطار تقريب وجهات النظر بشأن القضايا الخلافية” التي وصفها بغير “المحورية”، حيث يمكن معالجتها عبر عزيمة وإرادة طرفي التفاوض.

ويرأس الوفد الحكومي عضو مجلس السيادة الفريق أول شمس الدين كباشي فيما يرأس وفد الحركة الشعبية -شمال قائدها عبد العزيز الحلو.

وتعمل لجان مشتركة بين طرفي التفاوض إلى التوصل لحلول حول قضايا: الترتيبات الأمنية والحكم، الإدارة والنظام القضائي، المسائل القانونية والقضايا الاقتصادية والاجتماعية.

وقال المتحدث باسم الوفد الحكومي، خالد عمر يوسف، إن المقترحات التي قدمتها الوساطة خلال لقاءها برئيس الوفد تُعد “رؤية إيجابية وبناءة”.

وشدد يوسف على أن الوفد الحكومي سيبذل خلال اليومين القادمين “كل ما في وسعه لتجاوز النقاط الخلافية”.

المصدر : سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.