السودان يطالب الأمم المتحدة بابعاد القوات الإثيوبية من أبيي

طلب السودان، الإثنين، من الأمم المتحدة ابعاد القوات الإثيوبية من بعثة حفظ السلام الدولية بمنطقة أبيي “يونيسفا” واستبدالها بقوات أخرى.

ويعد هذا الطلب الثاني من نوعه خلال شهرين حيث ناقش وزيرا خارجية السودان وجنوب السودان في أبريل الماضي أهمية استمرار البعثة لحفظ الأمن بأبيي وضرورة سحب القوات الإثيوبية منها واستبدالها بقوات أخرى.

أبلغت وزيرة الخارجية السودانية مريم المهدي، الإثنين، مدير الإدارة السياسية بمكتب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة جراهام ميتلاند والوفد المرافق له، ضرورا استبدال القوات الإثيوبية في بعثة يونيسفا.

وعزت الوزيرة طلبها إلى المتغيرات الراهنة على صعيد العلاقات مع إثيوبيا وفقدان قواتها صفة الحيادية وهي شرط أساسي لانجاز مهام البعثة.

وتتصاعد حدة المواجهات بين السودان وإثيوبيا منذ نوفمبر الماضي، إثر استرداد الجيش السوداني لمنطقة الفشقة بعد أن ظلت مليشيات إثيوبية تفلحها منذ 25 سنة.

وأخيرا رفضت أديس أبابا وجود مراقبين سودانيين ضمن بعثة أفريقية لمراقبة الانتخابات الإثيوبية.

والتقت مريم المهدي بمكتبها، مدير الإدارة السياسية بمكتب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة جراهام ميتلاند للتباحث حول بعثة “يونيسفا” ومنطقة أبيي.

ورحبت الوزيرة بالوفد مثمنة الدور الكبير الذي تقوم به بعثة لحفظ السلام بأبيي.

وأشارت إلى جهود حكومة السودان لحل الخلاف حول المنطقة مع دولة جنوب السودان ودياً عبر تفعيل دور الآليات المشتركة لمراقبة الحدود واللجنة السياسية الأمنية المشتركة وفتح المعابر بين البلدين.

وتأسست قوات “يونيسفا” عام 2011، بهدف رصد التوتر بين دولتي السودان وجنوب السودان في منطقة أبيي الغنية بالنفط.

المصدر : سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.