الفنانون يتضامنون معها .. بكاء شابة بعد منعها من السباحة بـ«البوركيني»

عبّرت شابة وإحدى الناشطات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تدعى دينا هشام، عن غضبها إثر منعها من السباحة بـ«البوركيني» داخل إحدى القرى السياحية، حيث قيل لها من قبل المسؤولين بالفندق بأن ملابس سباحتها غير مسموح بارتدائها، فتظهر خلال مقطع فيديو وهي تبكي، وتضامن معها الفنانون والمشاهير مؤكدين على دعمهم لها في موقفها.

وقالت «هشام» عبر صفحتها الشخصية بـ«إنستجرام»، والتي تملك 25 ألف مُتابع، منذ ساعات: «عندي 4 مايوهات (منهم البوركيني) النهارده قررت أنزل البيسين مع صاحبتي بالبوركيني، وماما قالت لي: خلي بالك ممكن يكونوا مش بيخلوا المحجبات ينزلوا البيسين بالبوركيني، فصاحبتي قالت لي لأ طبعًا ووزارة السياحة قالت ينفع ننزل به، وهي سألتهم قالوا لأ ماينفعش، ليه!!».

ولفتت إلى أن «البوركيني» يزيد سعره عن باقي ملابس السباحة التي سبق أن اشترتها، لتستكمل حكايتها: «بجد كفايا.. إيه القهر دا.. عمري ما حسيت في كندا إن حجابي فيه مشكلة وبقالي 10 سنين عايشة هناك.. أما إحنا نختار نتكلم لغات لكن زي الغرب نختار نلبس إيه؟!.. إزاي نقبل البنات تغطي جسمها لازم نقعد نضغط عليهم.. أنا براحتي».

وانهالت التعليقات من الفنانين والمشاهير على الفيديو، فقالت الفنانة هدى المفتي لها: «حقك عليا متزعليش نفسك أنا بدعمك من قلبي خليكي زي ما إنتي حقيقية، جميعنا يدعمك». وقالت الفنانة هنا الزاهد: «جميعنا يدعمك». وقالت الفنانة رنا سماحة: «قومي امسحي دموعك واللي يقولك مينفعش حطي صوابعك في عينيه ومتزعليش أبدا ربنا يحفظك يا رب»، فيما علقت الإعلامية رضوى الشربيني: «أنا أدعمك بكل الطرق»، ووصلت نسبة مشاهدة الفيديو إلى مليون مشاهدة خلال حوالي 20 ساعة.

في المقابل، علّق حفيد الفنان فريد شوقي، الفنان أحمد جمال سعيد: «ربنا يثبتك ويحفظك ولازم تكوني عارفة إن إنتي صح ومتخليش حاجة زي دي تضغط عليكي مهما حصل».

وتابع الإنفلونسر عمرو راضي بالتصفيق لها، واستكملت الفنانة مايان السيد: «كل الدعم والحب والتقدير لكِ».

ولم ترد إدارة الفندق على كلمات الشابة لكشف كواليس ما حدث معها، وخاصة بعد تداول معلومات غير معلوم حقيقتها، حول اختيار الشابة حوض سباحة يُمنع فيه ارتداء البوركيني تحديدًا، فيما يتوفر حوض سباحة آخر لملابس السباحة التي تغطي الجسم.

و«هشام» هي شابة تهتم بالعمل كخبيرة تجميل ولديها صفحة ثانية تعرض خلالها إنجازاتها فيما يتعلّق بهذا المجال، بالإضافة إلى أنها تخصصت في دراسة علم حركات الجسم بالجامعة وتهوى الغناء كما سجلت عن ذاتها من معلومات عبر صفحتها الشخصية.

يذكر أن على غنيم، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية، علّق على الجدل المثار حول منع ارتداء المايوه الشرعي في حمامات السباحة أو البحر، يوليو الماضي، قائلا: «الموضوع ده أثير أكتر من مرة وغرفة الفنادق تصدت للظاهرة دي، وبعتت منشور لكل القرى والفنادق بالسماح بنزول السيدات بالمايوه الشرعي».

وأضاف «غنيم» خلال اتصال هاتفي ببرنامج «مساء dmc»، المذاع على شاشة قناة «dmc»، أن المانع الوحيد هو مخالفة التعليمات الصادرة من وزارة السياحة بارتداء الملابس المخالفة ولكن طالما أنه مايوه حريمي معتمد ومسموح له، كما أن المايوه الشرعي مسموح بارتدائه في جميع القرى والفنادق السياحية.

وأكد عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية أن هناك إجراء حازما ضد أي شخص يعترض على هذا القرار، وتقديم شكوى لغرفة الفنادق والتي من شأنها أخذ إجراء وقائي قوي جدا مع وزارة السياحة.

المصري اليوم

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


تعليق واحد

  1. مايوهات شرعية وأخرى غير شرعية. فكيف هذا وذاك.
    يا جماعة دا برضو كلام. نحن في السودان بتجيبوا مشاكل فئة من المجتمع المصري هنا ليه.. مشاكلنا كثيرة وحنبانين في نفوسنا وانتوا تقولو مايوهات شرعية وسباحة. إياها شغلتكم. في مصر لا يهتم بنا.
    شغلنا بحبها وهي انشغلت بغيرنا *****وأخرى بنا مشغولة

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: