” قصة أغرب من الخيال” ..فتاة بمكة عاشت مع أسرة فقيرة وتزوجت من نفس العائلة وبعد 35 عاما اكتشفت المفاجأة!

أيد ديوان المظالم بمكة المكرمة حكمًا بإلزام مستشفى بمنح فتاة تعويضا يقدر بـ مليوني ريال بعدما تبين بعد مرور 35 عاما أن المستشفى سلمتها عند ولادتها لغير أهلها حيث تم استبدالها بالخطأ مع طفلة أخرى.

أسرة مختلفة في اللون والطباع

وحسب “الوطن” عاشت الفتاة طفولتها وشبابها ما يقارب 35 عامًا لدى أسرة فقيرة مختلفة عنها في اللون والطباع والثقافة وتم تزويجها من ذات العائلة وأنجبت.

إثبات نسب الفتاة الحقيقي

ونظرا لشك الفتاة في نسبها لهذه الأسرة بعدما لاحظت اختلافها عنهم، رفعت دعوى بالمحكمة العامة بمكة وتبين أنها من أسرة ثرية وتم إثبات نسبها لوالدها الحقيقي بعد أن قامت بعمل اختبارات البصمة الوراثية وتبين أن المستشفى سلمتها لغير أهلها بالخطأ.

قضية تعويض

و قام وكيل المدعية برفع دعوى تعويض لموكلته عن الأضرار المادية والمعنوية اللاحقة بها، وما زالت تعاني منها حتى اليوم خاصة أن والدتها الحقيقية توفيت خلال تلك الفترة وحرمت من رؤيتها أو العيش معها .
وصدر حكم من المحكمة العامة بمكة برقم 81-13-10 والذي أصبح نهائيًا بتأييد من محكمة الاستئناف والمتضمن حصول الخطأ باستبدال المدعية مع مولودة أخرى، وقضت بتعويض المدعية بمبلغ مليوني ريال مستلهمة في ذلك بالحكم الصادر للمستبدلة بها من المحكمة الإدراية بجدة، والذي أصبح نهائيًا بتأييد من محكمة الاستئناف الإدارية له، والمنتهي لتعويضها بمبلغ وقدره 1.7 مليون ريال.

المرصد



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.