أمنيات أهل القبور مازالت بين أيدينا.. «عالم أزهري» يفسر .. فيديو

سودافاكس – أوضح الدكتور محمد أبو بكر، أحد علماء الأزهر الشريف، في مقطع فيديو عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن أمنيات أهل القبور مازالت بين أيدينا ونحن على قيد الحياة.

وفسر فضيلته ذلك من خلال الآية الكريمة (يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي) بسورة الفجر، إذ أنها آية غربية وعجيبة استلزمت وقوفه عندها.

وأردف عالم الأزهر الشريف أن الآية الكريمة تعني، أن أهل القبور الذين توفوا يتمنون العودة إلى الحياة ليزيدوا من حسناتهم ويحسنوا صنعاً.

فيما أقر الدكتور محمد أبو بكر ذلك من خلال تأكيد القرآن الكريم على هذا الأمر بعبرة الميت الذي تمني أن يعود من الموت ليكن من الصالحين.

أما العبرة الأخرى تتمثل في الرجل الذي وجد سوء المصير فتمنى من المولي عز وجل العودة ليصلح ما فعله، لكن المولي كان قد عزم على عدم الرجوع للدنيا مرة أخرى.

بينما نصح فضيلته، بضرورة الإسراع بالعودة إلى القادر وتقديم الخير مهما كان في نظرك قليل، فلا أحد يعلم ما السبب الذي سيدخله الجنة، أو ما الذي سيحجب عنه النار.

ممثلاً صعوبة المشهد من خلال تخيلك أثناء الوقوف في أرض المحشر وشعورك بالندم والحسرة على رشفة ماء لم تقدمها لشخص محتاج، أو قطعة خبز منعتها عن فقير.

لذلك أكد عالم الأزهر على المسارعة في تقديم الخيرات وعدم انتظار مرور الوقت أكثر من ذلك.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.