تعرف على وضعية النوم الأكثر خطورة على صحتك وقد تؤثر على القولون والعمود الفقري

سودافاكس – يمكن أن تكشف وضعيات النوم الكثير عن صحتك، كما أن وضعية النوم التي تستلقي عليها، يمكن ان تساهم في إصابتك بمرض ما، أو حتى تتسبب لك في بعض الآلام، فالنوم الصحي لا يرتبط بعدد الساعات فقط، بل بالوضعية التي تنام عليها أيضًا.

يقول خبير النوم والمعالج الطبيعي، سامي مارجو، في تقرير نشره موقع «The Sun»، إن النوم في أوضاع معينة يمكن أن يؤدي إلى تفاقم بعض المشاكل الصحية، من آلام الظهر والرقبة مرورًا بالشعور بالحموضة، وصولاً إلى ترهل الثدي أو التجاعيد.

السقوط الحر

هو وضع تستلقي على بطنك، مع رفع يديك بجانب وسادتك، ورأسك إلى الجانب، ولديك أيضًا ساق واحدة مرفوعة إلى الجانب.

يقول «سامي» إنه يضغط على ظهرك أيضًا عن طريق دفع عمودك الفقري إلى منحنى غير طبيعي وإفساد محاذاة الجسم الطبيعية.

أما عندما تستلقي على بطنك، ويدك مرفوعتان بجانب وسادتك، ورأسك مائل إلى جانب واحد، ولكن قدماك مستقيمان، فيوضح خبير النوم عن هذا الوضع، أنه ربما يكون الأسوأ على الإطلاق، مؤكدًا أنه يتسبب في مشاكل الظهر والرقبة.

ويوضح أنه السبب في ذلك، كون هذا الوضع يحني أسفل ظهرك نحو المرتبة وفق المصري لايت، ما قد يسبب آلامًا مثل عرق النسا وآلام الركبة وتشنجات.

1

الوضع الصحيح هو أنه يمكنك وضع وسادة تحت بطنك لمنع أسفل ظهرك من التقوس.

وضع الجنين

هو أنك تستلقي على جانبك مع ثني ركبتيك نحو صدرك، ملتفتين مثل الطفل.

ويشير «سامي» عن هذه الوضعية، إلى كونها أكثر وضعية النوم الجانبية شيوعًا، قائلاً «ولكن إذا كان لديك عدد كبير من الوسائد أو عدد قليل من الوسائد، فسيكون رأسك ملتويًا نحو جانب واحد، مما قد يتسبب في إجهاد الرقبة»، كما أن النوم مع وضع وجهك في وسادة ليلة بعد ليلة يمكن أن يسبب أيضًا التجاعيد، حسبما ذكر.

إذا كنت تنام هكذا لكنك احتضنت شريكك في نفس الوقت، فهذا سيساعد جسمك على إطلاق هرمونات السعادة “مثل الأوكسيتوسين، بحسب خبير النوم.

وأضاف المعالج الطبيعي أن هذا الوضع لا يزال أفضل بالنسبة لك من الاستلقاء على بطنك، ولكن أضف وسادة بين الركبتين للحفاظ على الوركين محايدة.

Capture

وضع الجندي

وهو عبارة عن أنك تستلقي على ظهرك وذراعيك إلى جانبك.

يقول «سامي»: “من النادر جدًا أن ينام الناس على ظهورهم. وهي وضعية سيئة للغاية إذا كنت تشخر أو تعاني من توقف التنفس أثناء النوم.

هذا لأن النوم على ظهرك يدفع ذقنك للأمام، مما يسمح للسان بالسقوط في مؤخرة الحلق، مما يؤدي إلى انسداد مجرى الهواء جزئيًا، كما إنه أمر سيء أيضًا إذا كنت تعاني من حرقة في المعدة أو ارتجاع حامضي لأن حمض المعدة يمكن أن ينتقل إلى المريء، وفق ما فسر.

وأضاف المعالج الطبيعي، أن النوم على الظهر يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تفاقم أي ألم قد يكون لديك بالفعل في أسفل ظهرك. النوم مع وسادة تحت ركبتيك يمكن أن يقلل من الإجهاد.

2

نجم البحر

أن تستلقي على ظهرك مع رفع الذراعين إلى الأعلى بجانب وسادتك ورجليك ممدودتين.

يقول «سامي»: “وجدت الأبحاث الأمريكية أن الأشخاص الذين ينامون على ظهورهم يميلون إلى الشعور بالمزيد من الكوابيس.

ونصح خبير النوم، بإضافة وسادة تحت الركبتين وتحت أسفل الظهر، حال معاناتك من هذه الأمور عند النوم على هذه الوضعية.

3

الاستقامة

أن تستلقي على جانبك وذراعيك وساقيك مستقيمة.

يقول سامي: “عند كبار السن على وجه الخصوص، يمكن أن يسبب الاستلقاء على جانبك مشاكل في الكتف.

4

الوضع الصحيح يمكنك تخفيف أي ألم عن طريق وضع شيء مثل مرتبة علوية بين كتفك والمرتبة .

كما حذر «سامي» من النوم بانتظام على جانبك الأيمن، إذ أنه فقد يؤدي ذلك أيضًا إلى صعوبة هضم الطعام ، كما يتسبب في تفاقم أعراض حالات مثل متلازمة القولون العصبي.



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.