بعد هزيمتهم الثقيلة أمام الجزائر لاعبون جيبوتيون يطلبون اللجوء لفرنسا

سودافاكس – أفادت وسائل إعلام عالمية، بأن 3 لاعبين من منتخب جيبوتي طالبوا باللجوء السياسي إلى فرنسا، خوفا من العودة إلى بلادهم بعد الهزيمة الثقيلة أمام منتخب الجزائر بثمانية دون رد.

ووفق ما رصدت البيان فقد حدث ذلك أثناء توقف بعثة المنتخب الجيبوتي في مطار أورلي بالعاصمة الفرنسية باريس، قبل التوجه إلى المغرب لخوض مباراة النيجر في إطار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.

وكشف الموقع أن من طلب اللجوء هم: حارسي المرمى الاحتياطيين نصر الدين أبتيدون (27 سنة) وبلال أحمد حسن (28 سنة) ومتوسط الميدان عمر علمي أبو بكر (29 سنة).

ونقل الموقع عن رئيس منظمة حقوق الإنسان بجيبوتي جين لو شعال، الذي زار اللاعبين العالقين بالمطار، قوله: “إن اللاعبين كانوا يخشون العودة إلى جيبوتي بعد الهزيمة الثقيلة أمام الجزائر، لم يخططوا للجوء السياسي، لكنهم اتخذوا القرار أثناء تواجدهم بباريس”.

وأضاف الموقع أن السلطات الفرنسية منحت مهلة 72 ساعة لثلاثي منتخب جيبوتي من أجل تقديم الوثائق التي تسمح لهم بالحصول على اللجوء السياسي.



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.