زلزال يضرب أستراليا ورد فعل غريب من مذيع على الهواء مباشرة

سودافاكس – رصدت الكاميرا رد فعل مذيع محطة ABC الأسترالية على الهواء بعد أن شعر بوقوع زلزال قوي، ضرب مدينة ملبورن، وبدا الخوف واضحًا على الطاقم الإخباري لحظة وقوع الزلزال.

وكانت كشفت كاميرات المراقبة مدى الدمار الذي لحق بأحياء الأسترالية إثر زلزال بقوة 5.9 درجة على مقياس ريختر وقع الأسبوع الماضي في أستراليا وأدى إلى تدمير أكثر من 40 مبنى بشكل جزئي.

زلزال أستراليا
وقالت وسائل إعلام أسترالية إن الزلزال هو الأقوى في البلاد منذ عشرات السنين.

وانتشرت مقاطع فيديو تظهر الدمار الذي خلفه الزلزال، وسط هلع وخوف شديد للسكان.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إنّ مركز الزلزال كان على عمق 10 كلم فقط من سطح الأرض، بالقرب من بلدة مانسفيلد التي تبعد حوالي 200 كيلومتر شمال شرقي ملبورن.

وكان ضرب زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر أنحاء متفرقة من ولاية فيكتوريا الأسترالية، مما أثار المخاوف من حدوث تسونامي جديد.

زلزال أمريكا
على صعيد آخر، أعلنت هيئة المسح الجيولوجى الأمريكية: إن زلزالًا بقوة 4.4 درجة ضرب مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

ووفقًا لما ذكرته وكالة سبوتنيك فإن تأثير الزلزال كان على نطاق واسع فى جميع أنحاء المنطقة، لكن لم ترد أنباء فورية عن وقوع أضرار أو إصابات.

وفي سياق آخر، هز زلزال بلغت قوته 7.1 درجة على مقياس ريختر جنوب شرق المكسيك منذ أسبوع، وأسفر عن سقوط قتيل على الأقل وخلَّف بعض الأضرار.

وألغى مركز الإنذار المبكر من التسونامى فى المحيط الهادئ، ومقره فى هونولولو عاصمة ولاية هاواى الأمريكية، التنبيه الذى كان قد أصدره فور وقوع الزلزال.

وأعلنت السلطات الصينية أن زلزالًا ضرب،مؤخرًا، مقاطعة سيتشوان في جنوب غرب البلاد مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وقال التليفزيون الحكومي الصيني “سي جي تي إن” نقلًا عن الحكومة المحلية: إن الزلزال غير العميق أسفر عن قتيلين، من دون أن يحدّد أين بالتحديد قتلا ولا أن يعطي أي تفاصيل إضافية.

إقليم سيتشوان
وذكر مركز أبحاث العلوم الجيولوجية الألماني (جي.إف.زد) أن الزلزال بلغت شدته 5.5 درجة وهز إقليم سيتشوان بالصين، مضيفًا أن الزلزال كان على عمق عشرة كيلومترات.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.