بنك السودان المركزي:”ثمرات” فرصة لعمل نموذج مصرفي أكثر تطوراً

سودافاكس _ قال نائب محافظ بنك السودان المركزي فاروق محمد النور أن برنامج ثمرات ليس مجرد توصيل أموال عبر الطرق الرقمية وإنما هو قارب نجاة لتقليل تكلفة الإصلاحات الاقتصادية ونقلة جديدة في مساعي السلطات لعمل نموذج مصرفي جديد أكثر تطوراً يساعد المواطن في الوصول إلى الخدمات المصرفية .

جاء ذلك لدى مخاطبته القاء التنويري للجهاز المصرفي ( وفق سونا ) حول آليات التحقق و التقنيات التي يستخدمها البرنامج في الدفع للمستفيدين الذي نظمه برنامج دعم الأسر السودانية (ثمرات) ببنك السودان المركزي اليوم الذي شاركت فيه مختلف البنوك السودانية ومندوب من البنك الدولي كشركاء ببرنامج ثمرات .

وأكد مدير برنامج ثمرات د.معتصم أحمد صالح أن الهدف الرئيس من الدفع عبر الطرق الرقمية هو تحقيق الشمولية المالية التي تدفع بعجلة النمو الاقتصادي، وتحقق السهولة في الإيداع والاستلام.

واشار إلى أن البرنامج أتاح فرصة للبنوك لتحسين البنى التحتية ومواكبة التطور المصرفي العالمي حيث تعتبر فرصة وليست عبء .

من جانبه أبان مدير عام تقنية المعلومات بالسجل المدني أهمية الربط المصرفي مع السجل المدني لضمان وحدة المعلومات وموثوقيتها وتسهيل عملية مطابقة المعلومات كما قام بتوضيح وشرح الجانب التقني الذي يتم بالسجل المدني في عملية التحقق من الهوية وتحرير الأرقام الوطنية .

وقام مدير إدارة الدفع ببرنامج ثمرات عمرو خالد بعرض تقديمي يوضح التحديات التي تواجه البرنامج، مشيراً أن أهمها هو عملية التحقق من هوية المستفيدين مما دعا للعمل مع إدارة السجل المدني واستخدام سجلات الرقم الوطني لمزيد من التحقق و مطابقة المعلومات وومؤكداً أهمية التكامل بين الأطراف لخلق منظومة متكاملة .



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.