لهذا السبب.. محكمة هندية تجبر متهمًا على غسل ملابس النساء لـ 6 أشهر

سودافاكس – أفادت وسائل إعلام دولية، أن محكمة هندية أفرجت بكفالة عن مشتبه به في قضية محاولة اغتصاب، بشرط غسل وكي ملابس جميع النساء في قريته لمدة 6 أشهر.

وحسب المصري لايت، سيتعين على المتهم، ويُدعى لالان كومار، شراء العناصر المطلوبة لخدمات الغسيل من جيبه الخاص وفقًا لقرار المحكمة.

هذا، وينتمي المشتبه به، البالغ من العمر 20 عامًا، إلى قرية ماجهور في ولاية بيهار، حيث يبلغ عدد النساء حوالي 2000.

وقالت الشرطة، إن «كومار»، الذي يعمل في مغسلة، تم ضبطه في أبريل الماضي، بسبب تغييرات مختلفة بما في ذلك محاولة الاغتصاب. بعدها لم تعلن المحكمة عن موعد محدد لمحاكمته.

وعقب العلم بـ العقوبة، عبرت النساء في القرية عن سعادتهن حسب المنقول، ووصفته بعضهن بأنه «تاريخي».

تقع هذه قرية ماجهور في منطقة لاخساريا في ولاية بيهار الهندية. ويبلغ تعداد سكانها 243 ألف و427 نسمة.

وقائع سابقة بالهند
يذكر أن في وقت سابق، خرج آلاف في شوارع 8 مدن هندية، مطالبين بإعدام مغتصبي طفلة عمرها سبع سنوات بعد استدراجها من مدرستها أثناء انتظارها لوالديها.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت رجلين على صلة بالجريمة التي وقعت في مدينة ماندسور، في حين قال أطباء إن الضحية في المستشفى لكنها تتعافى، وفق ما أوردت «سكاي نيوز» نقلًا عن «رويترز».

وقالت الشرطة إن الطفلة في ماندسور كانت بانتظار والديها اللذين تأخرا في اصطحابها عائدة من المدرسة. وأظهرت لقطات سجلتها كاميرات مراقبة من متاجر قريبة من المدرسة سيرها مع أحد المتهمين الاثنين.

وقال مانوج سينج، وهو أحد مسؤولي الشرطة في منطقة مانسدور، إن الشرطة عثرت لاحقا على الضحية فاقدة الوعي في منطقة أدغال قريبة، وأضاف أن الرجلين محتجزان.

وتابع: «تحقيقنا شارف على الاكتمال وننتظر سماح الأطباء لنا بالحديث إلى الضحية. نريد فقط أن نتأكد منها من بضعة أمور قبل أن نرفع التقرير النهائي إلى المحكمة».

وقال سينج إن آلاف الأشخاص نظموا احتجاجات في شوارع نحو 8 مدن في المنطقة وطالب كثيرون بإعدام المتهمين.

وفي عام 2016، شهدت الهند 40 ألف قضية اغتصاب وكانت الضحايا في 40% من تلك الحوادث أطفالا.

تعليقات الفيسبوك



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.