قلبها من الرأس إلى البطن.. فراشة شفافة يمكن رؤية أجزائها الداخلية بشكل مخيف (فيديو)

سودافاكس – تتمتع الفراشة البرازيلية سكيبر بجلد شفاف يوفر رؤية واضحة بشكل مخيف لأجزاءها الداخلية، وخاصة نظام الدورة الدموية.

تعتبر فراشات القبطان البرازيلية أكبر من معظم فراشات الربان، لكن ليس حجمها هو الذي يميزها عن بعضها البعض، بل مظهرها خلال مرحلة اليرقة. فما يجعل هذا المخلوق الصغير مميزًا حقًا هو جلده الشفاف، والذي يوفر رؤية واضحة جدًا داخل اليرقة، ويكشف عن الأعضاء وخاصة نظام الدورة الدموية.

يمنح هذا الجلد الشفاف للفراشة البرازيلية، مظهرًا غريبًا للغاية، خاصةً عندما تدرك أن الخط الداكن المرتعش الذي يمتد من أسفل ظهره، من رأسه إلى مؤخرة البطن، هو القلب وفق ما أوردت المصري لايت.

يوجد هذا النوع في الولايات المتحدة من جنوب فلوريدا وجنوب تكساس، وكذلك عبر جزر الهند الغربية، وأمريكا الوسطى، وصولاً إلى الأرجنتين في أمريكا الجنوبية، ويتغذى البرازيلي على أوراق Canna Lilies.

يبدأ لون اليرقة باللون الرمادي المخضر، ولكنها تصبح خضراء داكنة لأنها تأكل الأوراق الطازجة على الشجر، حيث يمكنها أن تأكل ما يكفي من الورقة ثم تقوم بطيها والبقاء داخلها للحماية.

تترك اليرقة المأوى ليلاً لتتغذى على الورقة على طول الجزء العلوي.

وعلى الرغم من أنها ليست ذات مظهر فظيع مثل باقي الأنواع، فلا يمكن إنكار أنها واحدة من أكثر المخلوقات الرائعة.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.