ما حكم الدين إذا اضطر شخص للتظاهر بالصلاة وهو على جنابة؟ .. الإفتاء تجيب

سودافاكس – شرع الله سبحانه وتعالي في أحكامه أن الصلاة لا تصح بدون طهارة، ومن المعروف والسائد لدي الجميع أن الصلاة والجنابة لا يجتمعان معاً، لكن ما حكم الدين إذا اضطر شخص للتظاهر بالصلاة وهو على جنابة؟.

أوضحت دار الإفتاء المصرية عبر حسابها الرسمي على اليوتيوب، رداً على أحد الأسئلة الواردة لها، إذ أشار أحد الأشخاص أنه اضطر عند تواجده في أحد الجنازات للصلاة على وهو على جنابة.

لأنه لم يكن مستعداً للجنازة، لكن بعض الأشخاص طلبوا منه أن يصلى على المتوفي معهم، فوافق السائل خوفاً من الإحراج.

وأردف السائل وفق ما أوردت المصري لايت قائلاً: أنه تظاهر بأنه يقوم بأداء صلاة الجنازة، متسائلاً عن رأي الدين فيما فعل، إذ أنه سأل بعض المواقع وأخبروه أنه قد كفر.

ومن هنا رد الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، ومدير إدارة الأبحاث الشرعية، على السائل موضحاً أن الأشخاص الذين يطلبون رأي الدين من الصفحات غير الموثوقة تجيبهم بما وصفه أمين الفتوي بـ “الكلام الفاضي”

أما فيما يخص السؤال، أوضح الدكتور أحمد ممدوح أن السائل ارتكب إثماً، لأن الصلاة دون وضوء فاسدة، والتلبس بما هو فاسد حرام شرعاً.

لذلك يلزم على السائل التوبة إلى المولي عز وجل، والاستغفار عن الذنب، لكنه ليس بكافر.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.