الحكم في قضية «السجود للكلب».. الحبس سنتين وغرامة 100 ألف جنيه لـ3 متهمين

سودافاكس – قضت المحكمة الإقتصادية بمعاقبة طبيبين وموظف في مستشفي خاص بالسجن عامين وتغريم كل منهم 100 ألف جنيه في واقعة فيديو «اسجد لكلبي»، لاتهامهم بالتنمر على ممرض في المستشفي.

كان المستشار حمادة الصاوي النائب العام، أمر بإحالة 3 متهمين محبوسين «طبيبين وموظف» بمستشفى خاص للمحاكمة الجنائية وفق ما أفادت المصري اليوم، في اتهامهم بالتنمر على ممرض بالقول واستعراض القوة والسيطرة عليه، إذ أمروه بالسجود لحيوان يملكه طبيب من المتهمين، مستغلين ضعفه وسلطتهم عليه بقصد تخويفه ووضعه موضع السخرية والحطّ من شأنه، واعتدائهم بذلك على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، وانتهاكهم حرمة حياة المجني عليه الخاصة، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية تصويرًا لواقعة التنمر، مما انتهك خصوصية المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم حسابًا خاصًّا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بهدف ارتكاب تلك الجرائم.

كانت النيابة استمعت إلى أقوال الممرض عادل سالم، الذي تعرض للاعتداء من الطبيب في الواقعة، وقال إن الفيديو سبب له ولأسرته مشاكل نفسية خاصة بالمكان الذي يقيم فيه: «أنا طبعًا مش قادر أواجه الناس وأهلي في بلدي بمحافظة القليوبية».

وأكد المجني عليه في التحقيقات: «أنا تعرضت للإهانة والتنمر من الطبيب بطلبه السجود للكلب أكثر من مرة، والفيديو تم تصويره منذ 6 أشهر»، نافيًا أقوال الطبيب بأن الواقعة منذ 3 سنوات لانقضاء الدعوى الجنائية، مؤكدًا: «كيف تكون الواقعة من 3 سنوات والطبيب يظهر في الفيديو بارتدائه الكمامة».

وتغيب الممرض ضحية التنمر في واقعة فيديو «اسجد للكلب» عن جلسة النطق بالحكم على المتهمين بالتنمر عليه أمام المحكمة الإقتصادية، والتى بدأت قبل قليل اليوم السبت بعد وصول المتهمين.

ويواجه المتهمون في واقعة «السجود للكلب» وهم طبيبين وموظف تهم التنمر على ممرض أثناء عمله في إحدى المستشفيات الخاصة والتعدي على قيم المجتمع وانتهاك حرمة الحياة الخاصة له.

وأحال المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، طبيبين وموظف يعملون في مستشفى خاص إلى المحاكمة الجنائية بتهمة التنمر على الممرض داخل المستشفي

ووجهت النيابة للمتهمين العامة عدة تهم وهي التنمر على الممرض بالقول وكذلك استعراض القوة، والإعتداء على المبادئ والقِيَم الأسرية للمجتمع المصري، بالإضافة إلى حرمة حياة المجني عليه الخاصة.

ويواجه المتهمون أيضًا تهم نشر فيديو واقعة التنمر على الممرض المذكور على شبكة الانترنت، مستخدمين أحد الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي وهو ما يُعد انتهاكًا لخصوصية المجني عليه (الممرض) دون رضاه.

وأقر المتهمون خلال التحقيقات بصحة الفيديو وظهورهم فيه، وارتكاب الوقائع المنسوبة لهم.

وقامت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية بفحص الفيديو وتحديد الطبيب الذي سمع صوته في الفيديو وهو يصدر تعليمات لشخصين آخرين، لإجبار الممرض على القيام بنط الحبل،طلب من الممرض السجود للكلب، إلا أنه رفض، وقرر إعطاء تعظيم سلام للكلب بدلاً من ذلك.

وأكد الممرض في لقاءات إعلامية تعرضه للإهانة من الطبيب الذي طالبه بالسجود للكلب أكثر من مرة، وأن المقطع تم تصويره منذ 6 شهور، وأن نشر الفيديو سبب له ولأسرته مشاكل نفسية جعلتهم لا يستطيعون مواجهة أهالي قريته في القليوبية.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.