سقط نيزك على وسادتها.. كندية تنجو بأعجوبة من الموت أثناء نومها (صور)

سودافاكس – تجنبت امرأة كندية كارثة بصعوبة، عندما تحطم نيزك عبر سطح منزلها وهبط على الوسادة المجاورة لها أثناء نومها.

وحسب ما نشرته «ديلي ميل»، استيقظت روث هاميلتون من محافظة كولومبيا البريطانية، على صوت اصطدام، لتجد غبار يكسو وجهها.

وصرحت «هاميلتون»: «قفزت للتو وشغلت الضوء، ولم أستطع معرفة ما حدث».

هذا، وكان المتفرجون قد استمتعوا برؤية النيزك في وقت سابق من تلك الليلة فوق بحيرة لويز، على بعد حوالي 52 ميلًا شرقًا.

«هاملتون»، التي لم تصب بأذى، رأت صخرة على وسادتها بجوار المكان الذي يرقد فيه رأسها عادة.

وعلى الفور، اتصلت السيدة برقم 911، وأجرت هي وأحد الضباط مكالمات هاتفية للتأكد من أنه لم يكن حطامًا من بناء قريب من محل إقامتها.

%D8%AA%D8%BA%D9%81%D9%8A%D8%AB%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%BA%D9%84%D8%A8%D9%81%D8%AA

وروت «هاميلتون»: «اتصلنا بمشروع الوادي لمعرفة ما إذا كانوا يقومون بأي تفجير، لكنهم قالوا إنهم رأوا ضوءً ساطعًا في السماء انفجر وتسبب في بعض الانفجارات. حتى استقروا في النهاية على تفسير ما حدث بسقوط نيزك».

وعن هذه اللحظات العصيبة، حكت «هاميلتون»: «كنت أرتجف وخائفة عندما حدث ذلك، ظننت أن شخصًا ما قفز أو كان مسدسًا أو شيء من هذا القبيل. لقد شعرت بالارتياح عندما أدركنا أنه كان من الممكن أن يسقط من السماء».

جديرٌ بالذكر أن «هاملتون» لم تصب بجروح، وتخطط لحراسة الصخرة كتذكار لأحفادها.

فيما يبلغ عمر النيازك التي تنشأ من الكويكبات، والصخور التي تدور حول الشمس، حوالي 4.5 مليار سنة، وفقًا لمركز دراسات النيازك بجامعة ولاية أريزونا.

%D8%AB%D8%B5%D9%84%D9%81%D8%B5%D8%AB%D9%82%D8%A7%D8%BA

وقالت هاميلتون: «أنا مندهش تمامًا من حقيقة أنه نجم خرج من السماء، ربما يكون عمره بلايين السنين»، مضيفةً أن تجربة الاقتراب الكوني من الموت أعطتها نظرة جديدة للحياة.

وأردفت: «الشيء الآخر الوحيد الذي يمكنني قوله، هو إن الحياة ثمينة ويمكن أن تختفي في أي لحظة حتى عندما تعتقد أنك آمن في سريرك. آمل ألا أعتبر ذلك أمرًا مفروغًا منه أبدًا مرة أخرى».

في الوقت نفسه، تخطط شركة التأمين الخاصة بـ «هاميلتون» لإجراء جولة وتحديد ما إذا كانت مادة المساحة المحترقة مشمولة في سياستها.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.