هيكل عظمي قد يقود إلى حل لغز كارثة حلت على البشرية قبل 2100 عام

سودافاكس – قال خبير إيطالي، اليوم الجمعة، إن الهيكل العظمي المكتشف في مدينة هيركولانيوم الرومانية القديمة، والتي دمرت مع مدينة بومبي المجاورة بسبب ثوران بركان جبل فيزوف قبل ألفي عام، قد يقدم رؤى جديدة حول الكارثة.

عثر العلماء على بقايا رجل – يُفترض أن عمره عند الوفاة كان يتراوح بين 40 و45 عاما – تحت أمتار من الصخور البركانية عند الخط الساحلي لهركولانيوم المعروف قبل انفجار فيزوف عام 79 قبل الميلاد، والذي حرك الخط للوراء بمقدار 500 متر (1640 قدما).

من جانبه قال فرانشيسكو سيرانو وفق ما أفادت سبوتنك، رئيس متنزه هيركولانيوم الأثري، لوكالة “أنسا” الإيطالية ، إنه (الشخص الذي عثر على هيكله العظمي) كان مستلقيا في مواجهة الأرض، وعلى الأرجح رأى الموت حيا حينما غمرته الحمم المنصهرة التي دفنت مدينته، مقترحا أن يكون “منقذا”.

مع اندلاع بركان فيزوف، جاء أسطول بحري للإنقاذ بقيادة العالم الروماني والقائد بليني الأكبر، والذي توفي على الشاطئ، لكن يعتقد أن ضباطه تمكنوا من إجلاء مئات الناجين.

اقترح سيرانو أيضا أن الهيكل العظمي ربما كان ينتمي إلى “أحد الهاربين” الذي كان يحاول ركوب أحد قوارب النجاة، قائلا: “ربما كان آخر شخص سيئ الحظ من مجموعة تمكنت من الإبحار”.

عثر على الهيكل العظمي مغطى بالخشب المتفحم بما في ذلك جذع من مبنى، ربما يكون قد حطم جمجمته، بينما تبدو عظامه حمراء زاهية.

وقال رئيس الحديقة الأثرية إن علماء الآثار عثروا أيضا على آثار لأنسجة وأشياء معدنية – من المحتمل أن تكون بقايا متعلقات شخصية كان يفر بها: “ربما حقيبة أو أدوات عمل أو حتى أسلحة أو عملات معدنية”.

يعتقد الباحثون أن درجات الحرارة في هيركولانيوم ارتفعت إلى 500 درجة – وهو ما يكفي لتبخير الأنسجة الرخوة، لكن في ظاهرة غير مفهومة جيدا، حدث انخفاض سريع في درجة الحرارة، مما ساعد في الحفاظ على ما تبقى.

على الرغم من كونها أصغر بكثير من بومبي، جارتها المعروفة خارج مدينة نابولي الجنوبية، إلا أن هركولانيوم كانت أكثر ثراء بهندسة معمارية رائعة، وما زال يتعين الكشف عن الكثير منها.

عثر العلماء بالفعل على بقايا بشرية أخرى في هيركولانيوم وحولها في العقود الماضية – بما في ذلك جمجمة محفوظة في متحف روما ينسبها البعض إلى بليني – ولكن يمكن التحقيق في أحدث اكتشاف باستخدام تقنيات أكثر حداثة، وقال سيرانو: “اليوم لدينا إمكانية لفهم المزيد”.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.