مستشار البرهان: مظاهرات الخرطوم كتبت شهادة وفاة “المدعين”

قال الطاهر أبوهاجة، مستشار قائد الجيش السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان، السبت، إن مظاهرات الخرطوم وأم درمان، حررت شهادة وفاة لمن يدعون أنهم يحتكرون الشارع السوداني.

وأضاف أبوهاجة، في تصريحات صحفية، تعقيبا على المظاهرات التي انطلقت اليوم السبت في مدن سودانية، أن” الأمن السوداني أظهر انضباطا عاليا في التعامل مع المظاهرات”، مشيرا إلى أن “لجنة أطباء السودان جسم هلامي وهمي”.

وكانت الشرطة السودانية قالت إن مظاهرات اليوم السبت كانت ذات طابع سلمي، لكن سرعان ما انحرفت عن مسارها.

وأشارت الشرطة السودانية، في بيان بحسب تلفزيون السودان، إلى أن المواجهات اليوم مع المتظاهرين، أسفرت عن إصابة 39 فردا من الشرطة بإصابات جسيمة.

وأكدت الشرطة السودانية أن العديد من أقسامها تعرضت للاعتداء من قبل المتظاهرين، وشددت على أنها لم تقم بإطلاق النار خلال التعامل مع المتظاهرين، وأنها تستخدم الحد الأدنى من القوة.

من جانبها، عبرت السفارة الأمريكية في السودان في تغريدة على تويتر، عن أسفها العميق لسقوط قتلى في مظاهرات اليوم.

وارتفعت حصيلة قتلى الاحتجاجات في السودان، السبت، إلى 5 قتلى برصاص القوات الأمنية خلال تفريق مظاهرات اندلعت في الخرطوم وأم درمان.

وأطلقت قوات الأمن السودانية، اليوم السبت، الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في العاصمة الخرطوم ومدينة أم درمان.

والخميس، أدى الفريق أول عبدالفتاح البرهان اليمين الدستورية رئيسا لمجلس السيادة الجديد.

ويمثل مجلس السيادة المؤلف من 14 عضوا مناطق السودان، لكنه لا يضم أي عضو من تحالف قوى الحرية والتغيير السياسي الذي كان يتقاسم السلطة مع الجيش منذ 2019، ما يعني فعليا حل الشراكة الانتقالية.

ويبقى عضو واحد في المجلس لم يتم اختياره بعد.

ولا يزال عبدالله حمدوك قيد الإقامة الجبرية في منزله، ويركز جزء من جهود الوساطة على إعادته لتولي رئاسة حكومة تكنوقراط.

العين



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.