ما المظهر الجيد لأناقة ملابس الرجال؟

قالت مجلة لوبس (L’Obs) الفرنسية إن الأناقة لا تهتم بالأزياء والاتجاهات الشائعة، بل تكون في مخالفة المألوف والابتعاد عن لبس ما هو مشترك، وتكمن في الاهتمام بالتفاصيل، لأن حسن المظهر ليس بالضرورة شراء ما هو عصري، رغم أنه من المثير للشفقة شراء ما هو خارج الموضة.

وتقول الكاتبة صوفي فونتانيل إنها لا تنسى طلب زميلها ألكسندر كونت الذي أراد منها أن تجعله يبدو أنيقا قبل الصيف، وكان هذا الصحفي والكاتب يقصد “التسوق” من خلال ما تراه بعينها الخبيرة بالموضة والأناقة، ليتمكن من شراء الملابس المناسبة التي تمنحه المظهر الجيد، ولذلك شغلت نفسها لمدة 3 أشهر بمراقبة ذوي الأذواق الجيدة.

التفاصيل الصحيحة

والذوق الجيد -بحسب فونتانيل- لا يحتاج تأنقا أكثر من اللازم، و”المظهر الجيد ليس شكل السروال المناسب، بل دائما ما يكون شيئا بسيطا، وهو اختيار التفاصيل الصحيحة في المكان المناسب وبالطريقة الصحيحة، هذا كل شيء”.

إذا كنت تفكر في ياقة القميص مثلا، فإن المظهر الجيد ليس أمرا خاصا بك وحدك، بل هناك أشياء لم تفصل لك خصيصا وهي مشتركة بين الجميع، وهنا تكمن مجازفة استخدام الملابس الجاهزة المعدة للجميع.

وللتغلب على ملل تصاميم الملابس المشتركة، يمكنك إضافة بعض التفاصيل الأخرى المصاحبة لملابسك، مثل: الحزام ولون البنطال، فهي التي تميزك بحسب ما تقول الكاتبة.

الخروج عن المألوف
يمكننا أن نسخر من الذين يرتدون ثيابا معينة، غير أن هذا الخروج عن المألوف والتناقض هو ما يجعل شكل السروال يبدو رائعا، كما أن اختيار قبعة الصوف التي تعتقد أنها أكثر قابلية للارتداء وستمنحك مظهرا جيدا، قد يكون أحسن منه أن ترتدي قبعة سياحية مكتوبا عليها “باريس”، من تلك اللواتي تباع في كل مكان.

والمظهر الجيد -كما ترى الكاتبة- قد يكون بارتداء قميص مفتوح بأكمام طويلة، يظهر تحته قميص قطني مثلا، واتخاذ شريط بدل الحزام، وهذا يعني أن يبدو الأمر وكأننا اخترنا الملابس عشوائيا، غير أنه في نفس الوقت يستند إلى قوة الملاحظة لجميع المظاهر الجيدة والجذابة في العالم.

الرتابة والتمرد!
وقال الرسام ميرو إن الجميع يحبون لوحات بيكاسو التجريدية لأنهم يعرفون أنه يستطيع الرسم بشكل مثالي، وهذا ينطبق على الأزياء، فالمظهر الجيد قد يكون هو البدلة السوداء التي يصعب تحديد ما إذا كانت غالية أم رخيصة، وقد تكون هي عين الرتابة وصاحبها يعرف ذلك.

وهذا هو البحث عن عناصر التمرد، ولذلك ضع في اعتبارك الاختلاف والبعد عما يجلب الملل، ودع الروح الجذابة في داخلك تفعل الباقي، كما تقول صوفي فونتانيل.

المصدر : لوبس



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.