شاهد: شاب سوداني يقلد مذيع الجزيرة مباشر “أحمد طه” على طريقته الخاصة

سودافاكس – قلد شاب سوداني مذيع الجزيرة مباشر أحمد طه، خلال حواره مع مبارك أردول القيادي في قوى الحرية والتغيير (مجموعة التوافق الوطني) في السودان.

وظهر الشاب وهو يوجه سؤالًا للسياسي السوداني عن رأيه في أحقية قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في تحديد الشخصيات التي يجب اعتقالها، ليجيب الأخير مبتسمًا “أنت تريدني أن أذهب إلى السجن؟”.

وحظي برنامج (المسائية) على شاشة الجزيرة مباشر بمتابعة واسعة في السودان خلال الأسابيع الماضية، مع التغطية المكثفة التي يقدمها لتطورات الأحداث هناك، واستضافته لجميع أطياف المشهد السياسي السوداني.

كما حظي المذيع أحمد طه بإشادة واسعة من المتابعين لقدرته على محاورة ضيوفه وطرحه للأسئلة التي تشغل بال الشارع السوداني.

وفي حواره مع الجزيرة مباشر أوائل الشهر الجاري، قال أردول إن عودة الحكومة السودانية بقيادة عبد الله حمدوك “أمر غير مطروح على الإطلاق”.

وأضاف أن ما قام به البرهان “لم يكن انقلابًا عسكريًا بقدر ما إنه كان مفاصلة بين المكونين العسكري والمدني، وتعليقًا للشراكة التي تم التوقيع عليها بعد سقوط نظام الرئيس عمر البشير”.

وكشف أردول أنه يلتقي بصورة دورية مع قائد الجيش ويتناول معه الكثير من القضايا، مضيفًا أن كل سياسي سوداني من حقه أن تكون له “وجهة نظر خاصة” بشأن ما يجري في البلاد ويعبر عن آرائه دون خوف.

وتابع أردول قائلًا “أنا شخصيًا أعبر عن موقفي ولا أخشى من الاعتقال”.

وشجب أردول الاعتقالات التي طالت عددًا من رجالات السياسية والوزراء في الحكومة المنحلة والصحفيين، مطالبًا بأن يقول القضاء السوداني كلمته في كل حالة على حدة. واستشهد بتجربته الخاصة حين كان معتقلًا في السابق إذ ظل يطالب بحقه في المحاكمة العادلة.

المصدر : الجزيرة مباشر



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.