البرهان:( ما عندنا حاجة بنخاف عليها وما عندنا حاجة بنخاف منها)

سودافاكس ـ إمتدح الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة مجاهدات القوات المسلحة وذودها عن أمن وسلامة البلاد، بقدراتها الذاتية دون مساعدة من أحد مبينا أن الجيش سيظل صامداً وحامياً لأمن ومقدرات البلاد.

 

جاء ذلك لدي مخاطبته ختام العام التدريبي للعام 2021 مشروع أحفاد تهراقا الخامس بمنطقة المعاقيل بولاية نهر النيل.

 

وقال البرهان: (ما عندنا حاجة بنخاف عليها وما عندنا حاجة بنخاف منها كلنا مستعدين نضحي من أجل السودان بأرواحنا والكلام دا بنقولوا ونوقع عليه، عندنا أهداف لازم نحققها، أولاً نحن في شأن التدريب يجب أن يعلم الجميع أن التدريب الذي تمت مشاهدته الآن هو تدريب مصغر، تدريب تماثلي لمعركة محتملة في المستقبل، ولا توجد نوايا ولا مقاصد تستهدف أي جهة ولكنه تدريب روتيني درجعت عليه القوات المسلحة في كل عام في ختام العام التدريبي).

 

وأكد أن القوات المسلحة محتاجة لجهد الشعب السوداني ولوقفته ولجهد الجميع من أجل تطويرها وتنميتها، ونحن ساعون لتوفير البيئة الملائمة التي تجعل جنودنا يقاتلون وهم مطمئنون والقدرة علي إنجاز المهام الموكلة إليهم، وسنعمل علي حماية الفرد، مؤكداً ان القوات المسلحة ستظل حامية لتراب الوطن،كما أنها ستعمل علي حماية التغيير الذي ضحى من اجله الشباب في ثورة ديسمبر المجيدة.

 

وتعهد القائد العام للقوات المسلحة بالسير قدماً على طريق الثورة والتغيير وما تعاهد عليه الشعب السوداني والوطنيين بأن الإنتقال سيتم وفق ما اتفق عليه في أبريل من العام 2019، كما أكد إلتزامه بتنفيذ الأتفاق السياسي الذي تم التوقيع عليه مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ودعم الحكومة للوصول لانتخابات حرة ونزيهة.

 

كما أكد التزامهم بالعمل مع رئيس مجلس الوزراء بالاهتمام بمعاش الناس، توفير الأمن، العمل علي استدامة واستكمال عملية السلام، والتحضير للانتخابات بإشاعة جو الحرية والسلام والعدل، مشيراً إلى دعمه لرئيس مجلس الوزراء في أداء مهامه، للعبور بالفترة الانتقالية إلى غاياتها.

 

كما أوضح أن الجيش سيظل باق وهو ملك للشعب السوداني ولا ينتهي بذهاب فرد أو بقائه، مشيراً إلى قوميته مطالباً الجميع الدفاع عنها.

وترحم على أرواح شهداء القوات المسلحة والمواطنيين السودانيين في ولايات السودان المختلفة ، وأكد أن الحكومة بدأت مرحلة جديدة تعمل فيها بصدق وإخلاص ، لاستكمال مهام الفترة الانتقالية.

 

وبحسب صحيفة الانتباهة حذر من التحركات التي تسعي لإضعاف القوات المسلحة والتحريض على معاداتها عبر الجهات الاجنبية لتتاح لهم فرصة التدخل في الشأن السوداني، وحذر من مغبة هذه التحركات مؤكدا أن لديهم القدرة على اتخاذ اجراءات ضد أي شخص يريد النيل من السودان وقواته المسلحة.

 

وحيا البرهان قوات الشرطة، جهازالمخابرات العامة والدعم السريع الذين ظلوا يقفون مع القوات المسلحة من أجل تعزيز أمن السودان وتقوية هذا الانتقال.

وأعرب عن أسفه لسقوط الشهداء الذين سقطوا في الأحداث السابقة مؤكداً القدرة على تقديم كل من أجرم في حق الشعب السوداني للعدالة.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.