غانتس يكشف عن الدولة العربية التي يريد “دفعها” للتطبيع مع إسرائيل

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي ورئيس ائتلاف “أزرق-أبيض”، بيني غانتس، أنه يسعى إلى التوصل لاتفاق حول تطبيع العلاقات مع السعودية.
وقال غانتس، خلال اجتماع موسع مع مئات النشطاء لحزبه اليوم الجمعة: “آمل في أن نتمكن من دفع السعوديين إلى اتفاق لتطبيع العلاقات”.

وأضاف غانتس: “في الوقت ذاته من الضروري أن نقوم بتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة والسلام مع الأردن ومصر وكذلك مع دول الاتفاقات الإبراهيمية”.

وسبق أن نقلت “نيويورك تايمز” الأمريكية أن وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، استبعد في مقابلة مع الصحيفة نشرت مساء الخميس إمكانية إقامة علاقات دبلوماسية مع كل من السعودية وإندونيسيا، الدولتين اللتين وصفهما بـ”الكأس المقدسة” في العالم الإسلامي.

ومنذ سبتمبر 2020 توصلت إسرائيل إلى اتفاقات تاريخية لتطبيع العلاقات مع كل من الإمارات والبحرين والمغرب والسودان، لتنضم هذه الدول الـ4 إلى مصر والأردن اللذين أبرما وثائق مماثلة سابقا.

لكن منذ أواخر 2020 توقفت عملية التطبيع وسط تصريحات مسؤولين إسرائيليين عن مفاوضات مع دول أخرى في العالم الإسلامي مثل السعودية وقطر وإندونيسيا.

وشهدت العلاقات بين إسرائيل والسعودية في عهد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، عدة مؤشرات لحدوث تقارب معين بين الطرفين وسط تصاعد التوتر في المنطقة مع إيران، بينما أفادت وسائل إعلام بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي في حينه، بنيامين نتنياهو، التقى قيادة المملكة، لكن الرياض نفت صحة هذه الأنباء وأكدت مرارا أنها لن تبرم اتفاقات تطبيع مع الجانب الإسرائيلي إلا بعد التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية بناء على مبادرة السلام العربية.

المصدر:rt



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.