داعية سعودي: تهنئة غير المسلمين بـ”الكريسماس” في هذه الحالة لا حرمانية فيها

سودافاكس – أوضح الأكاديمي والباحث الشرعي، سعد الدريهم، مساء اليوم الأحد، أن تهنئة غير المسلمين بالكريسماس من باب المجاملة لا حرمانية فيها، أما من باب التعظيم وإقرار ما يدعون “بأن عيسى ابن الله” فهذا حرام.

وقال “الدريهم” في مقابلة مع برنامج “ياهلا” على قناة “روتانا خليجية”: “الإسلام عندما جاء كان المجتمع فيه مشركين ويهود ونصارى، وكانوا يتعاملون في البيع والشراء والتزاور، وعندما ننظر للنبي كان له جيران يهود وربما زار مرضى منهم ودعا لأحدهم”.

وأضاف وفق ما أفادت المرصد: أن “قضية تهنئة غير المسلمين بأعيادهم قضية حديثة عندنا بحكم أن المجتمع كان مسلمًا صرفًا لم يوجد فيه أي أقليات غير مسلمة، لكن بعد الانفتاح ودخول غير المسلمين وكذلك التواصل الرقمي، يكثر التساؤل عنها”.

وأشار “الدريهم” إلى أن “هناك تفصيلًا بالنسبة بأن الأمور الطبيعية كزيارة المسلم لغير المسلم (يهودي أو نصراني) في المرض ليس فيها شيء، عندما تهنئه في زواجه أو ترقيته كذلك الأمر عادي”.

وتابع: “يتوقف المسلمون في قضية تهنئة النصارى في أعيادهم لأنها غالبًا فيها اتصال بعقائدهم، مثلًا الكريسماس، غالبًا مناسبته مولد عيسى عليه السلام فعندما تهنئه كأنك تقره على مقولته أنه ابن الله وثالث ثلاثه وتتخلى عن قناعتك بأن القول باطل”.

وختم “الدريهم”: “من هنأهم من باب التعظيم وأن عيسى ابن الله يؤدي للشرك، أما إنسان هنأ يهوديًا ونصرانيًا وليس مقتنع بدينه في عمل من باب المجاملة في العمل فالأمر أقل من ذلك بكثير، كما فصل بعض العلماء”.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.