عادات زواج غريبة في «الدينكا»: يقدمون من 50 إلى 200 بقرة مهرًا للعروسة حسب طولها

سودافاكس – تقديم عدد كبير من الأبقار على سبيل المهر، هي عادة غريبة للزواج والخطوبة اتبعتها بعض القبائل الشهيرة في جنوب السودان، من بينها «الدينكا».

وترجع طقوس تقديم الأبقار كمهر للعروس، إلى ارتفاع أعداد الأبقار الموجودة في دولة جنوب السودان، أكثر من عدد سكان البلدة أنفسهم، إذ تمتلك الدولة ما يقرب من 30 مليون رأس من الأبقار والأغنام، بحسب ما ذكره تقرير نشر في موقع «سكاي نيوز»، ولكن يعد الحرب التي شهدتها جنوب السودان عام 2013 انخفضت أعداد هذه الأبقار بسبب الظروف التي مرت بها البلاد في ذلك الوقت.

ويصل مهر العروس في بعض الأحيان إلى 600 بقرة حسب المصري لايت، بينما العدد الدارج بين الأهالي يتراوح ما بين 50 إلى 300 بقرة، حسب ما قال بعض المتخصصين من دولة جنوب السودان، في تصريحاتهم لـ «سكاي نيوز»، مؤكدون على أن هذه العادات ما زالت موجودة وبقوة في عدة قبائل كبرى، خاصة الدينكا والنوير.

وأوضح سانتو جال دوت، رئيس مؤسسة ساوث سودان ميديا وسفير الشباب الإفريقي، أن تقديم الأبقار كمهر هي عادة متوارثة منذ قديم الأزل في البلاد، مشيرًا إلى أن المهر يزيد أو يقل حسب معايير متفق عليها تحدد جمال المرأة أبرزها طولها، وأن المتوسط هو دفع عدد يتراوح من 50 إلى 200 بقرة، لكن البعض يدفع 400 أو 500 بقرة كنوع من التفاخر بالثراء.

500 بقرة، كانوا مهر ابنة الرئيس سلفا كير ميارديت، بحسب تقرير الموقع، وعلق على ذلك الأمر بطرس ماركو، ممثل وفنان جنوب سوداني، بأن الأبقار أصبحت السلعة الأكثر أهمية في الزواج، فالزواج في جنوب السودان لا يتم بدون البقر، حسبما أشار.

وبحسب ماركو، هناك اختلافات طفيفة في عادات الزواج وكذلك معايير الجمال بين قبائل السودان الجنوبية، مثل قبيلة الدينكا التي تعتبر أن الفتاة الطويلة هي الأجمل وتستحق مهر أغلى، بينما بعض القبائل الأخرى ترى أن الفتاة الطويلة الممتلئة هى الأجمل.

بينما توضح أقوم مارويل، معلمة من دولة جنوب السودان، أن مهر الفتاة يختلف حسب جمال البنت وطولها وتعليمها، كما أنه يحدد مقدار الجمال لدى الفتاة من خلال الأسنان ناصعة البياض واللثة السوداء والداكنة، وأيضًا الطول، مؤكدة أن زواج البنت الكبرى يختلف من زواج الوسطى أو الصغرى، فكل واحدة منهما لها مراسم مختلفة عن الأخرى، منوهة أن الابنة الكبرى للأسرة تعتبر أول فرحتهم، بينما زواج الوسطى يعد أمرًا طبيعيًا، لكن الصغرى فيعطي العريس جزءًا من أبقار زواجها لوالدتها.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.