«الطفلة المعجزة».. قصة فتاة مصرية تخرجت في جامعة أمريكية بعمر 12 عامًا

سودافاكس – «الطفلة المعجزة».. مُنذ 3 أعوام ألتفت أهل ومُعلمي سوسن أحمد، طفلة مصرية، تعيش في أمريكا إلى الذكاء والنبوغ التي تتميز به هذة الطفلة، وذلك بعدما حصلت على شهادة الثانوية وتخرجت من المدرسة في سن التاسعة من عُمرها.

لكن الأمر الأكثر إبهارًا، والذي كان سببًا في إطلاق هذا اللقب عليها وفق ما ذكرت المصري لايت، أن في ديسمبر الماضي، تخرجت سوسن البالغة من العُمر 12 عامًا، من كلية بروارد الجامعية بولاية فلوريدا الأميركية، وتُعتبر أصغر خريجة في تاريخ الكلية. وفقًا لصحيفة «ديلي ميل».

«العلوم البيولوجية»، هو التخصص الذي حصلت من خلاله سوسن على شهادة البكالريوس، وبمعدل 4 من 4 أى مائة من مائة. لم تتخرج فقط في سن مُبكر ولكنها كانت متفوقة ومن الأوائل.

لم ينته طموح النابغة سوسن عند هذا الحد، بل رأت أن هذا مُجرد بداية لمشوارها، الذي تُخطط في أول محطة به أن تُكمل دراستها في الكيمياء والأحياء وبرمجة الكمبيوتر.

تقول سوسن لشبكة ABC News: «جذبت دورات جامعة فلوريدا في البرمجة اهتمامي، وأنوي أن أكمل دراستي بها، وأتمنى أن يتم قبولي وأن أذهب إلى هناك في الفصل الدراسي التالي».

والدة سوسن هى أول من اكتشفت ذكاء ابنتها، ودعمتها، تقول: «بذلنا قصارى جهدنا لدعمها وتشجيعها، وساعدناها على التعرف على كافة العلوم والاكتشافات العلمية الجديدة وتركنا لها اختيار مشوارها التعليمي».

كانت سوسن في التاسعة من عمرها فقط عندما حصلت على شهادة الثانوية العامة، واجتازت اختبار ما بعد المرحلة الثانوية (PERT)، وهو اختبار تحديد المستوى تستخدمه فلوريدا لتحديد ما إذا كان الطالب جاهزا لالتحاق بالكليات أو الجامعات.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.