في أحدث ظهور لها.. رواد مواقع التواصل يشبهون دينا بشخصية لعبة «ببجي» (صور)

سودافاكس – أطلت الفنانة الاستعراضية دينا، على جمهورها، عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، بإطلالة وصفها الجمهور بـ«الغريبة»، إذ ارتدت جاكت بالفرو الأخضر.

جلسة تصوير دينا باللون الأخضر السابقة، جعلت رواد مواقع التواصل الاجتماعي يشبهونها بشخصية شهيرة في لعبة بابجي، وجاءت التعليقات كالتالي: «شبه الراجل اللي بيلبس لبس الزرع ف بابجي»، وكتب تلك الكلمات حساب يحمل اسم «سلمى محسن»، بينما كتب حساب آخر يحمل اسم «دونز مورا»: «شبه فلفل في عالم سمسم».

ولم يكتف جمهورها بتلك التشبيهات بل داعبها حساب آخر قائلًا: «شبه شلبي في مارد وشوشوني».

%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7

%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7 2

وكانت دينا قد قالت إنها تحب لقب اطلق عليها في لبنان «الراقصة حافية القدمين»، حوضحة أنها تحب الرقص بدون أحذية و«أن تكون رجلى قريبة من الأرض والطبيعة».

وأضافت خلال لقائها مع الإعلامى عمرو الليثى، ببرنامج «واحد من الناس»، أن: «الجاذبية مصدرها العقل أكثر، ولما حد بيهاجمنى بقلة أدب برد عليه لكن لو نقد بناء باسمعه، واتعمل عليا كتاب في فرنسا وألمانيا وأمريكا عن الرقص الشرقى وأحسست بطعم النجاح، ولما رقصت في أوبرا شينجهاى ده نجاح بالرغم إن محدش في مصر يعرف». وتابعت: «أنا خريجة آداب قسم فلسفة، ومعايا ماجستير في فلسفة المسرح اليوناني».

وأشارت دينا، إلى أنها من عشاق أحمد زكى و«كنت هعمل معاه فيلم مستر كارتيه، والمخرج محمد خان اختار ممثلة وجابها مكانى واتجوزها في نصف الفيلم، وزعلت جدا». وتابعت أن والدها مهندس لاسلكى، وامى كانت تشتغل في سفارة الهند في روما، وانفصلا وأنا عندى ٥ سنوات.

كشفت عن سر في حياتها، قائلة إنها حاولت الانتحار وهي في ثانوية: «كنت ضعيفة إيمان أو عندي قصر نظر في أمور معينة، ومن أصعب المواقف في حياتى إنى كنت معتقدة أن أمى ماتت، وهي على قيد الحياة، بسبب أن جدى كان بالنسبة ليه التي تطلق تعتبر ميتة لأنه صعيدى، وحتي الإعدادية لم أكن أعرف غير أنها ميتة».



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.