مصر .. أولياء أمور طلاب الثانوية السودانية يستغيثون برئيس الوزراء المصري: مكتب التنسيق يرفض أوراق أبنائنا

سودافاكس/ وكالات – أرسل أولياء أمور الطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة السودانية 2021، استغاثة إلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عبر بوابة “فيتو”، يقولون فيها:

نعيش نحن حوالى 740 أسرة فى خوف شديد على مستقبل أولادهم؛ بسبب رفض مكتب التنسيق قبول أوراق أبنائهم للالتحاق بالجامعات المصرية.. الحكاية باختصار أن الطلاب سافروا إلى السودان، وعاشوا هناك 9 شهور، في ظروف صعبة جدا نتيجة انقطاع الكهرباء لما يقرب من 12 ساعة يوميا فضلا عن سوء التغذية وقلة الأدوية في ظل جائحة كورونا، ومع ذلك استطاعوا الصمود حتى تم الانتهاء من امتحانات الثانوية العامة بتاريخ 30/ 6/ 2021.

قرار من وزير التعليم العالي
فوجئنا بصدور قرار من الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي يحمل رقم 2230 لسنة 2021 وتم نشره في جريدة الوقائع المصرية بتاريخ 5/ 7/ 2021 بشأن نظام وقواعد قبول الطالب الحاصلين على الشهادة الثانوية المصرية، وما يعادلها من الشهادات العربية والأجنبية والمتقدمين للتنسيق للعام الدراسي 2021/2022، للالتحاق بالجامعات المصرية الحكومية، والخاضعة لقانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة 1972، ولائحته التنفيذية.. وجاء في القرار:

١- رفع الحد الأدني لكلية الطب البشري إلى ٩٥٪ وطب أسنان وهندسة وعلاج طبيعي إلى ٩٠٪.

٢- عدم التنسيق لأي طالب لم يكن معه ولي أمره مدة الدراسة كاملة منذ أول يوم للطالب في السودان حتى آخر يوم بدون انقطاع.

٣- أن يكون موعد دخول الطالب الرسمي قبل بداية العام الدراسي في السودان، اعتبارا من تاريخ 9 /10/ 2020.

تظلمنا من القرار
تظلمنا من القرار لأنه صدر بعد الانتهاء من الامتحانات فى السودان، وتم نشره في الجريدة الرسمية بعد الانتهاء من أداء الامتحانات بخمسة أيام فقط، ولا يمكن أن يطبق القرار بأثر رجعي، فقام الوزير بإلغاء البند الخاص بمرافقة ولي الأمر طول مدة الدراسة.

وفي النهاية، يناشد الطلاب وأولياء الأمور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، التدخل لاستثناء هذه الدفعة من هذا القرار وألا يطبق القرار 2230 عليهم بأثر رجعي عليها، رحمة بهم بعد المعاناة الكبيرة التى تعرضوا لها طوال العام السابق خلال فترة الدراسة في السودان، وحفاظا على مستقبل الطلاب من الضياع.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.