امرأة عراقية تعود إلى الحياة بعد وفاتها في السجلات المدنية لمدة 37 عاماً

عادت امرأة عراقية إلى الحياة بعد وفاتها في السجلات المدنية لمدة 37 عاماً، حيث أعلنت وزارة الداخلية العراقية تمكنها من إعادة المرأة الخمسينية إلى سجلات الأحوال الشخصية.

وذكرت الوزارة في بيان صحفي: “بعد جهود كبيرة ومراجعات مستمرة بين دوائر الدولة المختصة، وبمتابعة وإشراف مباشرين من قبل مدير دائرة العلاقات والإعلام بوزارة الداخلية اللواء الدكتور سعد معن ومدير الشرطة المجتمعية العميد غالب العطية، تمكنت مفارز الشرطة المجتمعية في بغداد بالتعاون والتنسيق مع الدوائر المختصة من إثبات حياة امرأة أربعينية”.

وأضافت الداخلية العراقية: “العملية جاءت على خلفية تلقي الشرطة المجتمعية مناشدة من امرأة، جعلتها الظروف وضعاف النفوس متوفية وهي على قيد الحياة طيلة 37 عاما، عانت خلالها صنوف العذاب والمآسي، وتعرض إرثها للسرقة على يد قريبين منها ادعوا وفاتها وهي على قيد الحياة دون مستمسك يثبت شخصيتها، ولم تجد ملجأ تأوي إليه سوى دار الدولة للإيواء والشرطة المجتمعية”.

وتابعت: “تكللت جهود الشرطة المجتمعية وبتعاون وتنسيق كبيرين مع مديرية الأحوال الشخصية والجوازات والإقامة بإصدار البطاقة الوطنية الموحدة للمرأة بالتزامن مع الذكرى السنوية لعيد المرأة العالمي، وإثبات حياتها”.

البيان

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.