مقترح برفع سعر الفائدة بالبنوك لوقف تدهور الجنيه

سودافاكس ـ طالب عضو الغرفة التجارية، رجل الأعمال معاوية أبا يزيد، برفع سعر الفائدة بالبنوك إلى 50% كمعالجة سريعة للأزمة الاقتصادية وانهيار الجنيه، وكحلّ إسعافي يحفظ للجنيه السوداني بعضًا من عافيته حتى يلجأ المواطنون لشراء العملة من الأسواق كما يحدث الآن، ويحتفظوا بأموالهم في البنوك.

 

وقال أبا يزيد بحسب صحيفة الصيحة الصادرة، الخميس، إنّ كلا من مصر وتركيا حينما تدّنت عملتهما قامتا فورًا برفع سعر الفائدة، حيث رفعته مصر إلى 20%، وأدّى ذلك إلى وقف تدهور الجنيه المصري.

 

واقترح أبا يزيد جملة من الحلول التي وصفها بالضرورية لإنقاذ الاقتصاد السوداني كتشجيع الصادرات دون أيّ قيودٍ بنكيةٍ.

وأشار لوجود إنتاج ضخمٍ من الطماطم تقف الإجراءات العقيمة أمام تصديره، وابتعاد بنك السودان عن عمليتي الصادر والوارد، وفتح الاستثمار في قطاع السكر، وطرح الشركات الحكومية لمستثمرين أجانب بعد أنّ فشلت الحكومة في إدارتها، إضافةً إلى خفض الإنفاق الحكومي.

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: