32 اصابة بأمدرمان بالرصاص الحي واقتحام مستشفى الجودة

سودافاكس ـ خرج مئات الآلاف في العاصمة والولايات محيين ذكري السادس من أبريل التي مثلت في العام 2019 مدخلا لإنهاء حكم الرئيس المخلوع البشير ، وأكدت تنسيقيات المقاومة بالخرطوم والولايات تمسكها باسقاط الانقلاب والحكم المدني الكامل ، وتجمع مئات الآلاف في شارع المطار بالخرطوم وأمام مقر البرلمان بأم درمان، إضافة إلى شارع المعونة في بحري وفي الحاج يوسف بشرق النيل.

و بحسب صحيفة الجريدة أطلقت قوى الأمن والشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة على تجمعات وأعلنت نقابة الاطباء الشرعية عن ارتقاء الشهيد الطيب عبدالوهاب ناصر في شرق النيل بعد اصابته بالرصاص الحي أسفل البطن فيما كشفت لجان مقاومة العباسية عن وقوع ٣٢ إصابة وسط الثوار بالبرلمان تم نقلهم لمستشفى الأربعين.

ومن جهتها قالت لجنة أطباء السودان المركزية في هذه اللحظات تواجه مواكب شعبنا السلمية عنفاً مفرِطاً تمارسه عليها قوات الانقلاب التي انتشرت في العاصمة الخرطوم والأقاليم بكثافة منذ البارحة وأعدّت لشعبنا ما استطاعت من بطش تظن أنه سيرهب سيولنا المندفعة في مليونية اليوم السادس من أبريل المجيدة.

وخرجت مدن القضارف والضعين والجنينة والفاشر والدندر وكوستي ونيالا، إضافة إلى كسلا وحلفا والأبيض وربك وعطبرة وبور تسودان ومدني وسنجة، علاوة على مُدن أخرى رفع فيها المتظاهرون شعارات تطالب برحيل العسكر للثكنات وتسليم السلطة لقيادة مدنية.

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.