إنزلاق طائرة عن المدرج في مطار جوبا الدولي

سودافاكس _ إنزلقت طائرة من طراز (فوكر- 27) ، عن المدرج أثناء إقلاعها في مطار جوبا الدولي ،وقال مدير مطار جوبا الدولي كور كول، أن الطائرة على متنها ثلاثة أشخاص من الطاقم الفني، انزلقت من المدرج أثناء إقلاعها.

مبيناً أن الطائرة كانت تحمل إمدادات لوجستية من المواد الغذائية إلى مقاطعة المابان بولاية أعالى النيل،وأضاف: الطائرة كانت في طريقها إلى ملكال ثم المابان، لكنها إنزلقت من المدرج .

وأعتقد أن لها مشكلة في الأجنحة،وقال المسؤول الحكومي في مطار جوبا، إن طاقم الطائرة المكون من ثلاثة أشخاص هم بخير،وفقاً لمسؤول مطار جوبا، الطائرة مستأجرة من قبل منظمة (جنسي) التي تعمل مع بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ،فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

هجوم مليشيات أبيي
شن شباب منطقة دينكا نقوك المسلح برفقتهم كتيبة أديغول من منطقة أبيي المشتركة بين دولتي السودان وجنوب السودان بقوة قدرت بـ(3000) صباح أمس (السبت) ، شنت هجوماً عنيفاً على منطقة (تويك ميارديت) بولاية واراب خاصة مقاطعتي (ملوال اليو – اثوني) ،وبحسب المعلومات فأن المهاجمين كانوا يتجمعون منذ أيام في منطقة (مادينق اتشوينق) ويتوقع أن يكون القتال قد إنتشر ليشمل منطقة (أكيك نيال) ومناطق أخرى.
د.سلفاكير
مُنحت جامعة لوزون الفلبينية ومعهد القيادة الدولي في إثيوبيا ،منحا رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير درجة فخرية من العلوم الإنسانية لدوره في إقامة إتفاق سلام جوبا بين حكومة الخرطوم وفصائل الجبهة الثورية،وشهد الإحتفالية كبار المسؤولين الحكوميين.
إنتقاد التجار الإثيوبيين
وجه عمدة بلدية جوبا مايكل لادو الله جابو ، إنتقادات للتجار الإثيوبيين في جوبا وقال إن أنشطتهم التجارية لها آثار سلبية على المجتمع المحلي في المدينة،وقال العمدة خلال سمنار نظمته السفارة الأثيوبية في جنوب السودان للتجار الجالية الإثيوبية في جوبا أن مجلس بلديه جوبا أدرك أن معظم الأنشطة التجارية للتجار الإثيوبيين في جوبا، لها آثاراً سلبية على المجتمع محلي، مشيراً إلى استثمارات الإثيوبيين في مجال الفنادق والحانات داخل الأحياء السكنية بجوبا،وطالب العمدة السفارة الإثيوبية والغرف التجارية في جنوب السودان بمراجعة سياسة فتح الفنادق داخل الأحياء السكنية من أجل تجنب الآثار السلبية على المجتمع المحلي.

رفض (بروتوكول الإيغاد)
رفضت كتلة شرق الاستوائية في البرلمان القومي بدولة جنوب السودان، بروتوكول منظمة (الإيغاد) لحركة الماشية والمواطنين، وقالت إنها وسيلة لإحتلال الأراضي في ولاية شرق الاستوائية،والأسبوع الماضي، وقعت جنوب السودان على (بروتوكول) حركة الماشية والمواطنين وهو (بروتوكول) ينظم حركة الماشية في دول الأعضاء في المنظمة الإقليمية،وقال النواب البرلمانيون في خطاب الرفض إنهم على علم بالأزمة الحالية بين المزارعين والرعاة التي تسببت في تدمير المجتمعات الزراعية في شرق الاستوائية وسبل المعيشة،في تصريح لوسائل الإعلام في توريت قالت البرلمانية إيشا جويس، ممثلةً كتلة نواب شرق الاستوائية في البرلمان القومي، إن مجتمعات شرق الاستوائية لن تشارك في أي حوار مع الرعاة المسلحين، الذين يسعون إلى إحتلال أراضيهم،وأضافت: إنهم يبحثون فقط عن طرق لإضفاء الشرعية على خططهم، حيث يمكن إساءة استخدام حركة الرعاة كإستراتيجية من أجل تسبب في إنعدام الأمن وتوسيع الحدود في عمق جنوب السودان،وتابعت: هنالك شك في هذا البروتوكول وتوقيته لأننا في جنوب السودان ليس لدينا بعد قانون وطني تنظم حركة الماشية والمواطنين،وأبانت: سيكون من الصعب جداً على شعب جنوب السودان فهم (بروتوكول) تنظيم حركة الرعاة والناس العابرة للحدود، يجب أن يبدأ الأمر بمشروع تجريبي في بلد متطور ومستقر وليس جنوب السودان.

قانون أعده الأجانب
قال محافظ البنك المركزي بدولة جنوب السودان موسى ماكور دينق، إن قانون البترول لعام 2012م تم إعداده وفرضه على البلاد من قبل الأجانب،وأضاف موسى خلال إجتماع اللجنة الوطنية للتعديل الدستوري الجاري مع أصحاب المصلحة في جوبا أن من صمم القانون خبراء أجانب وجعلوها تبدو كما لو كانت من صنع الجنوبيين ، مشيراً إن الأجانب المزعومين قدموا ببساطة وثيقة مكتملة من جنوب السودان لمراجعتها من أجل جعلهم يشعرون بالملكية،وزعم ماكور أن القانون فرض على البلاد ، وأن جنوب السودان لم يفعل شيئاً في صياغة القانون،وبحسب قوله ، فإن الأجانب لم يضعوا في إعتبارهم عدداً من العوامل مثل رفاهية المجتمع والقضايا البيئية وغيرها،وقال محافظ البنك: يجب أن نمتلك القوانين ، غير المفروضة من أي مكان آخر ، بشكل عام يجب أن يكون الفعل الذي ينحدر من أصل جنوب سوداني من الموظفين الوطنيين ، ويجب أن يعالج قضايا رفاهية المجتمع ومعالجة القضايا البيئية،وليس من الواضح ما الذي دفع الوزير إلى الإدلاء بمثل هذا التصريح،وفي الوقت نفسه ، تم إتهام الشركات الأجنبية العاملة في قطاع النفط في عدة مناسبات بتجاهل مسؤوليتها الإجتماعية للشركات تجاه المجتمعات في حقول النفط.
إلى ذلك طالب وزير البترول في جنوب السودان فوت كام شول،أعضاء لجنة المراجعة الدستورية، بضرورة مراجعة قوانين النفط حتى تساهم في تطوير القطاع النفطي. جاء تصريحات الوزير خلال ورشة العمل للجنة المراجعة الدستورية بهدف مراجعة سياسات النفط في البلاد.
وأوضح فوت، في حديثه، أنه يطالب بالنظر إلى خبرات الدول المتطورة في مجال النفط، فيما يتعلق بسياسات الجديدة في مجال البترول، مشيراً إلى أن القوانين الجديدة يجب أن تساهم في تطوير قطاع النفط من المنشآت والتسويق. قائلاً: إذا لم تتقيد بقوانين يمكننا إرتكاب أخطاء،ودعا رئيس لجنة المراجعة الدستورية قيشار كيبارا، أصحاب المصلحة وممثلي أطراف الإتفاقية في لجنة تعديل دستور جنوب السودان الإنتقالي لإضافة بعض المقترحات التي تساهم في إصلاحات الدستورية،وقال: الحوار سوف تستمر لمدة يومين ومن خلالها، يمكن تقديم مقترحات لتضمينها في قانون النفط بالبلاد.
البابا يزور كندا
أصدر المكتب الصحفي في الفاتيكان عن زيارة مرتقبة للبابا فرانسيس بابا الكاثوليك في العالم، إلى كندا في الفترة من 24 إلى 29 يوليو المقبل،ووفقاً لما نشره موقع (الفاتيكان نيوز) من المقرر أن يغادر البابا في رحلة إلى كندا يوم 24 يوليو المقبل، سيتم استقباله في مطار إدمونتون الدولي في كندا،ونشرت (فاتيكان نيوز) جدول مفصل لزيارة البابا فرانسيس إلى كندا تشمل القداديس ولقاءات مع المؤمنين ومسؤولي الحكومة في كندا،مطلع شهر يونيو الجاري، أعلن الفاتيكان عن إلغاء زيارة كان متوقعاً للبابا فرانسيس إلى جنوب السودان والكونغو الديمقراطية في فترة من 5 إلى 9 يوليو، بصورة مفاجئة لأسباب مرضية.
في السياق قالت أبرشية جوبا الكاثوليكية إن وزير الخارجية في الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين سيزور جنوب السودان بدلاً عن الزيارة البابوية التي تم إلغاؤها،وقال المنسق العام لزيارة البابوية إلى جنوب السودان القس صموئيل آبي ،إن الوزير سوف يؤدى الصلاة في ضريح الدكتور جون قرنق في 7 يوليو وأن وصوله دليل على إلتزام البابا فرنسيس.

أدوية من الهلال الكويتي
استلمت وزارة الصحة بولاية الوحدة بجنوب السودان، ثلاثة أطنان من الأدوية البشرية تبرع من الهلال الأحمر الكويتي،تم تسليم الأدوية من قبل الصليب الأحمر في جنوب السودان إلى المرفق الصحي الرئيسي بالولاية، قال وزير الصحة الولائي إستيفن توت، إن التبرع يشمل أنواعاً مختلفة من الأدوية البشرية، وأن من المقرر أن يتم توزيعها على المناطق المتضررة من الفيضانات في الولاية،وأوضح الوزير أن الهلال الأحمر الكويتي تبرع بأنواع مختلفة من الأدوية البشرية وقمنا بتسليمها لمستشفى الولاية، وتقدر بثلاثة أطنان من الأدوية. وأضاف: هناك كمية من الأدوية وأعتقد أنه في الأشهر الثلاثة أو الأربعة المقبلة لن تكون هناك شكاوى بشأن نقص الأدوية في المستشفى الحكومي،وقال توت، إن الحكومة ستضمن وصول الأدوية إلى المجموعات المستهدفة دون أن يتم تسريبها إلى السوق أو العيادات الخاصة. مشيراً إلى حالات بيع أدوية الحكومية في السوق من قبل مسؤولي الحكومة.
وقال: نحن دائماً نقوم بتفتيش جميع الأسواق. ونقوم بمصادرة الأدوية الحكومية التي نجدها في السوق إعادتها إلى وزارة الصحة.من جانبه قال راوي بانق تينج، مدير الصليب الأحمر لجنوب السودان في ولاية الوحدة، إن الأدوية تستهدف بشكل أساسي المناطق التي تضررت من جراء فيضانات العام الماضي.
وقال: هذه الأدوية هي مسؤولية وزارة الصحة الولائي، لتوزيعها إلى جميع المقاطعات المتضررة أو استخدامها في مستشفى الحكومي،في عام 2021م، أرسل الهلال الأحمر الكويتي، دعماً من الأدوية إلى ولايات أعالى النيل وجونقلي، في إطار دعم المناطق المتضررة بالفيضانات في جنوب السودان.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.