الأصل مصري.. قصة وصول الطعمية والفلافل إلى الشرق الأوسط

طعمية القاهرة، أو فلافل الإسكندرية والشام، عشق قديم لفطائر البقوليات تتقاسمه جميع الشعوب العربية، وغالبًا ما تقدم مع الطحينة، أو بحشوها في الخبز مع الخضروات المقرمشة والقليل من الخس والمخللات.

يمكن تحضير الفلافل بمجموعة متنوعة من البقوليات مثل الفول في مصر، أو الحمص في سوريا، إذ تُطحن حبوب الحمص المجففة المنقوعة داخل عجين، مع نكهات من البصل والبقدونس، وتأخذ شكل الفطائر أو الكرات، ثم تُقلى في الزيت، حتى تصبح مقرمشة من الخارج وطرية من الداخل.

وتشتهر مصر بنوعها الخاص من الفلافل، وهي “الطعمية”، وتصنع من الفول المجفف وليس الحمص، وتشير الأدلة إلى أن هذا الاختلاف هو في الواقع الفلافل الأصليه الذي انتشرت لاحقًا في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

طعمية أو فلافل.. الأصل مصري

الفلافل على الأرجح طبق حديث، طلبه ضباط من الجيش البريطاني الغازي من الطهاة المحليين في ثمانينيات القرن التاسع عشر.

ويقال إن ضباط الاحتلال البريطاني في الهند اعتادوا على الخضروات الهندية والفطائر البقولية مثل فادا وبوندا، ولما جاء بعضهم إلى مصر طلبوا هذه الفطائر من الطهاة المصريين، فقدموا لهم الطعمية المصرية المصنوعة من الفول المجفف.

ويعتقد أن أول ظهور لفطائر البقوليات في الشرق الأوسط كان في مصر، حيث تم صنعها من الفول الأبيض المجفف، وأخذت هذه االفطائر لونا أخضر فاتح من الداخل.

المصري اليوم

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.