الجيش يرد على بيان للحرية والتغيير

أصدر الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العميد ركن نبيل عبد الله، اليوم، توضيحات بخصوص بيان قِوى الحُرية والتّغيير “المجلس المركزي”، وقال “ليس هنالك انقلابيون في صفوف القوات المسلحة، وهي تثق في حكمة قيادتها وقُدرتها على اتخاذ ما يلزم لتأمين البلاد”.

وقال الناطق باسم الجيش “من الجيد أن تعمل بعض القوى السياسية على تصحيح مواقفها من القوات المسلحة، القوات المسلحة تتفهّم جيداً التحديات التي تجابه البلاد في هذه المرحلة وأخطرها محاولات اتخاذها مطيةً لتحقيق مآربها في الوصول للسلطة دون تفويض شعبي”.

وأكد أنه ليس بمقدور أحد التلاعُب بالقوات المسلحة وتجييرها لخدمة أجندته الذاتية، مشدداً على أنّ القوات المسلحة تعرف جيداً كيف تُحصِّن أفرادها ضد أي اختراقات وتتعامل مع التحديات الراهنة بحكمة ودراية تامة بأهداف الفاعلين في الملعب السياسي الراهن.

وتابع “القوات المسلحة مُنصرفةٌ تماماً لتجويد أدائها ومنتبهةٌ لواجباتها، وفي نفس الوقت تعمل على تأمين الفترة الانتقالية من أي اختطاف دون أن تتدخّل بشكل مباشر في المعترك السياسي.. القوات المسلحة مدرسةٌ قديمةٌ حنكتها التجارب والتقلبات التي مرّت بالبلاد، وتعرف كيف تتعامل بطريقة مناسبة مع التحديات الأمنية الحالية والمستقبلية بالبلاد”.

وأكد العميد نبيل أنّ القوات المسلحة تتعامل مع متغيرات اتفاقية جوبا للسلام طبقاً لرؤية واضحة تتمثل في المضي قُدماً في إنفاذ الترتيبات الأمنية الشاملة، بما يحفظ أمن الوطن والمواطن من أي تداعيات مُحتملة.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.