الكساد يضرب سوق السفر الخارجي

تشهد حركة السفر استقرارًا ملحوظًا وكسادًا حادًا بسبب الركود والأوضاع المعيشية. وأكد مدير وكاله أمازون العالمية موفق صديق، ركود سوق السفر بسبب الاوضاع الاقتصادية ،وقال إن هنالك تراجعًا في أسعار التذاكر، وأوضح نهاية كل عام يتم ترتيب حسابات الوكالات وليست أوقات للسفر. قال صاحب وكالة وعد للسفر والسياحة مجاهد البلولة إن هنالك تراجعًا في حركة السفر مما ساعد على استقرار الأسعار، ولفت إلى أن هنالك تنافسًا بين شركات الطيران انعكس إيجابًا على تراجع بعض أسعار تذاكر السفر، مبينًا أن سعر تذكرة القاهرة تراجع من (٢٧٠) إلى(١٧٣) ألف جنيه ذهابًا وإيابًا أما سعر تذكرة دبي من (٢١٠) إلى(١٦٢) ألف جنيه، وسعر تذكرة اسطنبول من (٣٦٠) إلى(١٤٠) ألف جنيه وتذكرة باريس تتراوح مابين (٧٠٠_٨٠٠) دولار. وقال إن استمرار تنافس شركات الطيران سينعكس إيجابًا على المزيد من تراجع الأسعار. وفي ذات السياق قال صاحب وكالة للسفر والسياحة فضل عدم ذكر اسمه بحسب صحيفة السوداني، إن ارتفاع الدولار والركود أثر على سوق السفر وأدى لعزوف المواطنين عن السفر،مبينًا أن سعر تذكرة السفر للشارقة الخرطوم (١٥٣) ألف جنيه ذهابًا وسعر العودة (١٣٠) ألف جنيه وسعر دبي الخرطوم(١٣٩) ألف جنيه إيابًا، وأشار إلى أن هنالك ضعفًا في حركة السفر ، وقال إن أكثر السفر خلال هذه الفترة للتجارة والزيارة.

الخرطوم: (كوش نيوز)

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.