بالفيديو: ظاهرة مخيفة تحير العلماء.. قطيع أغنام يسير بحلقة دائرية

مقاطع فيديو أثارت الدهشة والهلع في نفوس أصحاب مزرعة، وسرعان ما انتشرت مقاطع منها على السوشيال ميديا وحيرت العلماء الذين عجزوا عن تفسير الظاهرة.

وما تضمنته هذه المقاطع يعود لقطيع من الأغنام، وهو يسير في دائرة لمدة اثني عشر يومًا كاملة دون توقف.

حركة مستمرة في اتجاه عقارب الساعة داخل حظيرتها في شمال الصين في لقطات تعود لأوائل نوفمبر. لقد ترك المشهد المحير الناس في حالة من الصدمة والارتباك أثناء محاولتهم فهم السلوك في الفيديو الذي انتشر “كالفيروس”. وأصيبت صاحبة الأغنام بالذهول من نمط تصرف قطيعها.

قالت السيدة مياو في حديثها للإعلام المحلي إن الحركة الدائرية بدأت ببضعة خراف فقط قبل أن ينضم إليها أفراد آخرون من القطيع. في اللقطات التي تم تصويرها من CCTV، يمكن رؤية مئات الأغنام تتبع بعضها البعض في دائرة.

قرر البعض بالنهاية الانضمام إلى البقية

تقف الخراف الأخرى في منتصف دائرة، وقد قرر البعض في النهاية الانضمام إلى البقية. بقي الآخرون في مركز الدائرة وظلوا صامتين تمامًا. تم تصوير مقاطع الفيديو الغامضة في مدينة باوتو في منغوليا الداخلية في 4 نوفمبر.

ورغم وجود 34 حظيرة للأغنام في المزرعة، لكن الأغنام الموجودة في الحظيرة 13 فقط هي التي تحركت في المشهد المنتشر. من غير المعروف ما الذي جعل الأغنام تتصرف بهذه الطريقة وتقوم بهذا العرض المحير

يقول الخبراء إن مرضا يجعل بعض الحيوانات تبدو مشوشة وتبدأ في الدوران. ويمكن أن يؤدي داء الليستريات إلى التهاب جانب واحد من الدماغ ويمكن أن تكون الخراف مصابة به وتتسبب في تصرفها بطريقة غريبة.

وفي العام الماضي، تسببت الأغنام في شرق ساسكس في ضجة مماثلة عندما شوهدت واقفة في دوائر متحدة المركز.

ومع ذلك، هذه المرة، وبعد تناول الأغنام أحد الوجبات الخفيفة، وهو نوع من علف الماشية، باشروا في العرض في دائرة عبر الحقل.

درس العلماء منذ فترة طويلة سبب تحرك بعض الحيوانات الأخرى مثل أسماك القرش والسلاحف في أنماط دائرية. ومع ذلك، لم يصلوا بعد إلى استنتاج حول السبب.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.