أغنية المونديال.. تقليد شاكيرا يحول ميريام فارس إلى مادة للسخرية

دفعت المغنية اللبنانية ميريام فارس، ثمن مشاركتها نجوم الفن والغناء في الأغنية الرسمية لبطولة كأس العالم “قطر 2022″، التي انطلقت منافساتها مساء الأحد.

ورفض عدد من الفنانين العالميين المشاركة في احتفالات كأس العالم بقطر، ما جعل خيارات المنظمين منحصرة حول مجموعة من المغنيين الذين لم يمانعوا المشاركة.

وكان لا بد أيضا من مشاركة فنانين عرب في هذه التظاهرة، لوضع لمسة عربية شرقية على الاحتفالات المصاحبة، لكن صدور الأغنية الرسمية الأخيرة لمهرجان المشجعين في كأس العالم 2022، رافقته العديد من الانتقادات.

وكان مقررا أن تشارك الفنانية الكولومبية شاكيرا، في الحفل الافتتاحي الذي سبق مباراة قطر والإكوادور مساء أمس، خصوصا أنها اشتهرت بالظهور في مثل هذه الأحداث، حيث أحيت حفل افتتاح كأس العالم 2006 و2010.

بيد أن وسائل إعلام أكدت عدم مشاركتها، دون إبداء الأسباب الحقيقية وراء ذلك.

لكن لم تمانع الفنانة اللبنانية ميريام فارس، التي اكتسبت شهرة واسعة في السنوات الأخيرة على ساحة الغناء العربية، من المشاركة في أغنية المونديال.

وأكدت ميريام، أنها بخلاف غناء “الكوبليه العربي” شاركت في كتابة وتوزيع الأغنية الأخيرة في مهرجان المشجعين واسمها “توكو تاكا” إلى جانب المغنية الأمريكية نيكي ميناج.

وخلال الفيديو الخاص بالأغنية، ظهرت فارس وهي تحاول تقليد رقصات شاكيرا، ما أثار حفيظة الجمهور العربي، لا سيما مع الملابس الكاشفة التي ارتدها في الفيديو، مصرحة بأنها شاركت بنفسها في تصميم هذه الرقصات.

كما هاجم الجمهور ميريام فارس، بعدما فشلت في تقليد رقصات شاكيرا، مؤكدين أنه كان من الواجب عليها ترك علامتها الفنية الخاصة على الأغنية، وإظهار الثقافة العربية ذات الطابع المميز للفن العربي، بطريقة تعبر عنه بشكله الحقيقي.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك، بل وصل الأمر إلى انتشار العديد من مقاطع الفيديو عبر “فيس بوك” و”إنستجرام” و”تيك توك”، تسخر فيه من رقصات المغنية اللبنانية.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.