تفاصيل مُثيرة بشأن أجهزة قياس اللياقة بالمريخ

تفيد متابعات (الصيحة)، أن أجهزة قياس اللياقة البدنية تسببت خلال الفترة الماضية في أزمة جديدة بالمريخ بين لجنة التسيير السابقة والحالية.

وبحسب ما تحصلت عليه الصحيفة، فإنّ المُعد البدني التونسي السابق بالمريخ “معز سلامة” فاجأ لجنة التسيير الحالية قبل سفره إلى تونس بتسليم أجهزة قياس اللياقة البدنية لعضو لجنة التسيير السابقة “متوكل ود الجزيرة”، الأمر الذي أثار استياء المسؤولين باللجنة الحالية، في وقت كشف فيه مصدر بلجنة التسيير أن قيمة تلك الأجهزة التي كان قد اشتراها الرئيس السابق “حازم مصطفى” مسجلة كديون على نادي المريخ، وبالتالي باتت مملوكة للنادي وكان الواجب تسليمها للجنة الحالية.

وكشف مصدرٌ لصيقٌ بالجهاز الفني التونسي لـ(الصيحة)، سبب الخطوة التي أقدم عليها المعد البدني التونسي، حيث أشار إلى أن “معز سلامة” تسلم تلك الأجهزة من الرئيس وقتها “حازم مصطفى” إبان توقيع عقده بالإمارات، وقام بالتوقيع على استلام الأجهزة كعهدة بطلب من “القنصل” الذي أخطره بأن معدا بدنيا مصريا سابقا كان رحل بمعدات النادي وهو ما دفعه لإلزام المعد التونسي بالتوقيع على استلام الأجهزة كعهدة.

وأكد المصدر أن “معز سلامة” وبعد إقالة الجهاز التونسي تلقى اتصالاً من قيادي بلجنة التسيير السابقة يطلب منه تسليم أجهزة قياس اللياقة البدنية لعضو المجلس السابق “متوكل ود الجزيرة” ليتسلّم منه ورقة العهدة التي كان قد وقّع عليها إبان استلام الأجهزة بالإمارات وهو ما تمّ بالفعل.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.