سلفاكير يعفو عن(16) سجين بينهم سيدة مهربة للمخدرات

منح رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت العفو إلى (16) سجيناً مدانون في جرائم مختلفة من بينهم مهربة للمخدرات تدعى (زاليدا أندرو أليزا) تم إلقاء القبض عليها مع أثنين من الكينيين والنيجيريين بواسطة إدارة مكافحة المخدرات في نوفمبر 2020م في مطار جوبا الدولي لتهريب (26) كيلو من الهيروين.

حيث وجهت إليها المحكمة العليا في جوبا تهمة بموجب المادة (383) من قانون العقوبات لجنوب السودان لعام 2008م بتهمة التورط غير القانوني في تجارة المخدرات بالسجن لمدة خمس سنوات ونُقلت إلى سجن يامبيو المركزي،ومع ذلك ، فقد حصلت على عفو رئاسي مع كل من اللهجابا يابا إليساما ، وسيمون جمعة بيا ، ومايكل بيسكو سيو من سجن يامبيو.

إحتجاز

إحتجزت مليشيات دينكا نقوك في منطقة أبيي المشتركة بين دولتي السودان و جنوب السودان ، تاجرين من قبيلة المسيرية هما (البشير علي سفيان – محمد قادم محمد) منذ السبت الماضي وذلك بسبب إجرائهما صفقة تجارية لبيع محاصيل في سوق النعام بواسطة مرشد بالسوق وفي مدخل منطقة أبيي من جانب جنوب السودان تم إحتجازهم الثلاثة من قبل مليشيات دينكا نقوك حيث تم إقتيادهم إلى سجن الإحتجاز و تم تعذيب مرشد التاجرين وأطلق سراحه بينما لايزال التجاران في الإحتجاز

هجوم تويك

هاجمت مليشيات عشيرة (تويك ميارديت) بولاية واراب ،هاجمت مقاطعة (رومامير) في منطقة أبيي ،حيث قتل وجرح عدد من المواطنين من عشيرة (دينكا نقوك) ،ولم تصدر السلطات الحكومية بالإدارية بياناً بشأن الأحداث بعد.

في سياق منفصل شهدت إدارية منطقة أبيي الخاصة، إنخفاضاً في أسعار الغذاء بشكل طفيف، وقال رئيس الغرفة التجارية في أبيي عثمان شول،إن المساعي الحكومة لاستقرار الأسعار في أبيي ومياه الفيضانات وحوادث الطرق من واو إلى أبيي، ساهمت في إنخفاض الأسعار،وأبان أن أسعار السلع مثل السكر وزنة (50) كيلو انخفض من (45) ألف جنيه إلى (43)ألف جنيه، والدقيق من (20)ألف إلى (17)ألف جنيه، والبصل من (50)ألف إلى (45)ألف جنيه،وقال عثمان، إنه يأمل أن يساعد السلع المتوفرة في الاستقرار في السوق،وقال المواطن شول كول، إن أنشطة الشاحنات لا تتحرك بشكل جيد بسبب سوء الطرق، مشيراً إلى أن هناك إنخفاضاً في أسعار السلع الأساسية في المنطقة،وقالت أمال أقالي، إنها شعرت بتغييرات طفيفة في الأسعار، قائلة: هناك تراجع في الأسعار السكر كان بـ (10) آلاف وإنخفض إلى (4500) جنيه، والذرة (1500) جنيه.

عصابة أولاد الحرام

أعلنت شرطة جنوب السودان أنها تمكنت من القبض على (43) من عصابة يطلق عليها اسم (أولاد الحرام) في منطقة (لولو) السكنية في العاصمة جوبا أمس الثلاثاء بعد إشتباكهم مع بعضهم البعض في قتال ،وقال الناطق الرسمي باسم شرطة جنوب السودان اللواء دانيال جاستين إن عناصر العصابة سوف يحاكمون بعد إنتهاء التحقيق معهم.

قمة لدول (الإيقاد)

قال الرئيس الكيني وليم روتو، إن منظمة دول (الإيقاد) ستعقد قمة قبل نهاية يناير الجاري، مع التركيز على الوضع في جنوب السودان،وقال روتو، إنه تعهد بهذا الإلتزام بعد إتصال هاتفي من رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان،وأبان إنهم بحثوا العلاقات بين كينيا والسودان وتداولوا الوضع الأمني في منطقة شرق إفريقيا،وذلك بإعتبار أن البرهان هو الرئيس الحالي لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيقاد). وهي منظومة تتكون من سبع دول أعضاء وهي كينيا، وجيبوتي، وإثيوبيا، والصومالوجنوب السودان والسودان ويوغندا،وقال روتو: نحن ملتزمون بعقد قمة خاصة للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية- (إيقاد)- بالتركيز على جنوب السودان قبل نهاية هذا الشهر لتقييم حالة تنفيذ إتفاقية السلام المنشط، ومعالجة القضايا الأخرى.

وأقر الرئيس الكيني، برسالة الرئيس سلفاكير الخاصة، والتي أقرت فيها أيضاً بدعم كينيا والسعي إلى السلام،وقال نحن نقدر أيضاً رسالة الرئيس سلفا كير الخاصة التي تعترف بدعم كينيا في البحث عن حلول للتحديات الناشئة في جنوب السودان، والبحث عن سلام دائم وتقديم المساعدة الإنسانية للمجتمعات المتضررة ،منتصف شهر ديسمبر 2022م، قالت بعثة الأمم المتحدة إن تصاعد النزاعات المسلحة القبلية والعشائرية في مناطق عديدة بجنوب السودان يهدد إتفاق السلام.

خلافات سياسية براجا

نشبت خلافات سياسية بين محافظ مقاطعة راجا بولاية غرب بحر الغزال في جنوب السودان وسكرتير الحركة الشعبية في الحكومة على خلفية الأنشطة السياسية ،يشغل أديسون أركانجلو، منصب المحافظ عن مقعد الحركة الشعبية في المعارضة بقيادة رياك مشار النائب الأول لرئيس الجمهورية وفقاً لإتفاقية تقاسم السلطة،وقال أركانجلو، ، إن الخلافات نشب على خلفية قيام سكرتير حزب الحركة الشعبية في الحكومة بالمقاطعة بعقد إجتماعات مع التجار الأجانب دون إخطاره بجانب إصدار تعليمات لقائد الجيش ، بنزح السلاح من حراسه الخاص،وتابع: سكرتير الحركة في الحكومة عقد إجتماعات لأنشطة سياسية مع التجار الأجانب في المقاطعة، وعندما عرفنا عن الإجتماعات أرسلت الأمن الخاص لمعرفة ما يحدث، وإتضح أنها الحركة الشعبية في الحكومة التي تعقد الإجتماعات مع التجار الأجانب.

وزعم المحافظ أن الهدف من إجتماعات الحركة الشعبية في الحكومة مع التجار الأجانب كان إخراج بطاقات الهوية حتى يتمكنوا من التصويت في الإنتخابات المقبلة،من جانبه نفى عوض إسماعيل، سكرتير الحركة الشعبية في الحكومة، مزاعم محافظ المقاطعة بإخراج بطاقات الهوية للتجار الأجانب في المنطقة، لكنه أكد عقده إجتماعات مع التجار السودانيين،وقال إن أنشطة الحزب في المقاطعة لا تتطلب موافقة المحافظ، متهماً الأخير بعرقلة الأنشطة السياسية للحزب بمنعهم من تنظيم تجمعات جماهيرية.

وتابع: المحافظ لم يكن سعيداً بالإجتماع، وقد أرسل الأمن لوقف الإجتماع، وأن لماذا يسمحون للحركة بمواصلة أنشطتهم اليومية في الليل، لكن الأمن أخبره أنه رئيس الحركة الشعبية وله الحق في عقد إجتماعاتهم السياسية،وأضاف: المحافظ دائماً ضد الأنشطة السياسية للحركة، ويطالب بالحصول على الموافقة منه، وهذا أمر غير واضح.

(77) حادثاً بجوبا

قالت شرطة المرور في ولاية وسط الاستوائية في دولة جنوب السودان ، إنها سجلت (77) حالة من حوادث الطرق في العاصمة جوبا خلال عطلة عيد الميلاد ورأس السنة ،وقال المدير العام للمرور بالولاية اللواء زكريا ميخائيل تعبان ، إن إجمالي عدد الحوادث (77) حادثاً منها (40) دراجة نارية و (37) حادث سيارة،وأضاف أن حوادث الدراجات النارية تسببت في وفاة شخصين فيما تسببت حوادث سيارات في وفاة شخص،وقال تعبان إن الحوادث تم تسجيلها في الفترة ما بين 24 و 31 ديسمبر 2022م.

لكن المسؤول قال إنه سجل عدداً أقل من الحوادث والوفيات في عام 2022م ، مقارنة بـ (121) حادثاً و (7) وفيات مسجلة في عام 2021م،وقال إن السبب الرئيسي وراء هذه الحوادث هو الإفراط في شرب الخمر،فيما حذر مسؤول المرور في ذات الوقت ، سائقي (بودا بودا) من تجاوز السيارات على الطرق المزدحمة،وحثهم على عدم إلحاق الأذى بأنفسهم أو مستخدمي الطريق الآخرين، وقال تعبان:أناشد راكبي الدراجات النارية عدم القيادة بتهور ، خاصةً في حالات التجاوز،يجب أن تتأكد من عدم التسبب في ضرر أو موت لك أو للآخرين. رسالتي إلى سائقي الدراجات النارية وسائقي السيارات هي أن عائلتك في انتظارك في المنزل وتنتظر عودتك ، وأطلب منهم الذهاب بسرعة مقبولة .

إعتقال شخصين بأويل

أعتقلت الشرطة في مقاطعة أويل الوسطى بولاية شمال بحر الغزال ، شخصين لصلتهم في قضية مقتل شخص في عملية إطلاق النار،وقتل الشخص نتيجة لنزاع عشائري بين عشيرين من مقاطعتي أويل الوسطى بشمال بحر الغزال والنهر الجور بولاية غرب بحر الغزال على خلفية قضية إجتماعية.

بحسب السلطات نشب النزاع على خلفية قيام رجل بإتهام رجل آخر بممارسة الزنا مع زوجته مما أدى لإندلاع الإشتباكات بينهما،وقال ، مفتش شرطة أويل الوسطى جورجي عوض ، إن الشخصين المعتقلين أحدهم أطلق النار على الضحية، وأن تم نقلهما إلى أويل لمزيد من التحقيقات معهما،وقال مسؤول الشرطة إن أحد المعتقلين نظامي يدعى أوفيو دينق، كان يحاول حل المشكلة وأطلق النار أصيب على أثره شخص من مجتمع لوشوك ومات ،وأكد بيتر نتالي، محافظ مقاطعة أويل الوسطى، وقوع الحادث، وقال إن النظامي قتل المواطن عندما كان يحاول حل الخلاف العشائري،وأضاف: القاتل والضحية ليس لهم علاقة بالمشكلة، لكن أحد الرجال إتهم رجلاً آخر بممارسة الزنا مع زوجته ضرب الرجل وإندلعت إشتباكات بينهما، و كان النظامي يحاول حل القضية وأطلق النار أصيب على أثر المزارع أليو أيي (35) عاماً ومات.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.