مدير جامعة شندي يؤكد استمرار واستقرار الدراسة بجميع كليات الجامعة

هنأ المهندس إبراهيم على جاد الله رئيس مجلس جامعة شندي أمس هنأ طلاب الجامعة بالعودة إلى سوح العلم بعد إستئناف النشاط الأكاديمي وتعهد بإستمرار تطبيق قيم الجودة في كافة هياكل الجامعة لتخريج كادر متميز في كافة التخصصات.

جاء ذلك لدى مخاطبته بقاعة الأستاذ إبراهيم حمزة بكلية الطب الإحتفال باليوم العالمي للجودة الذي نظمته إدارة الجودة والتقويم الذاتي بالجامعة بالتعاون مع مركز إنترناشونال ليدرز للتدريب والجودة تحت شعار: (الجودة لغة عالمية)، والذي شرفه بالحضور ممثلين للمجلس الأعلى للجودة الاتحادي والولائي وقادة العمل التنفيذي وممثلين للأجهزة الأمنية والشرطية بمحليتي شندي والمتمة وعدد من الأكادبمين والموظفين والطلاب.

وقال رئيس المجلس إن مبدأ الجامعة الثابت هو الريادة في تقديم الخدمات الطبية عبر مستشفى المك نمر الجامعي والمراكز الطبية المتخصصة.

وأكد الدكتور حسن عوض الكريم على مدير الجامعة إنتظام الأنشطة الأكاديمية بكل كليات الجامعة مشيداً بالحماس الكبير الذي وجده لدي جميع منسوبي الجامعة لتحدي الصعاب واستئناف النشاط الأكاديمي لتعويض الطلاب ما فاتهم رغم التحديات وتمنى عودة الأمن والاستقرار للبلاد حتى تنتظم بقية الدفعات في الدراسة.

وقال بعودة الطلاب للدارسة عادت الأنشطة غير الأكاديمية مشيداً بالشراكة بين إدارة الجودة ومركز ليدرز إنترناشونال للتدريب والجودة في إخراج الاحتفال بالصورة الزاهية، مبيناً أن الجامعة تمضى بصورة حثيثة نحو نيل الإعتماد العالمي بإشراف وزارة التعليم والبحث العلمي.

من جانبه أعلن السيد مامون بابكر الطيب ممثل الأمين العام للمجلس الأعلى للجودة الشاملة أعلن عن قيام شراكة مع جامعة شندي لنشر ثقافة الجودة بمحليات ولاية نهر النيل، مشيدًا باهتمام الأدارة العليا للجامعة بثقافة الجودة ودعاهم للعمل معهم على نشرها في جميع مؤسسات الولاية باعتبار الجامعة رائدة في نشر المعرفة.

وأوضحت الدكتور أسماء الأمير مدير إدارة الجودة والتقويم الذاتي بجامعة شندي أن الاحتفال باليوم العالمي للجودة والذي يصادف شهر نوفمبر من كل عام نتحفل به في هذه الظروف لحث العاملين على التفكير الإيجابي والإبداع وفق ما حثنا عليه ديننا الحنيف وشكرت إدارة الجامعة على تبنيها نشر ثقافة الجودة والمدير التتفيذي لمركز انترناشونال ليدرز على تعاونهم اللا محدود على نجاح الاحتفال بالفعالية.

وتحدث الدكتور أسامة محمد عبد الله الرئيس التنفيذي لمركز انترناشونال ليدرز للتدريب والجودة تحدث عن رؤية ورسالة وأهداف المركز ودوره في خدمة المجتمع وأوجه الشراكة التي تمت مع الجامعة عبر الاحتفال باليوم العالمي للتبصير بخطورة مرض سرطان الثدي بما يعرف أكتوبر الوردي عبر مركز علاج الأورام وأبحاث السرطان والتي توجت بالاحتفال باليوم العالمي للجودة.

وقال نتطلع لمزيد من التعاون في مجال التدريب مستعرضاً تاريخ الجامعة ودورها الكبير في إحداث التنمية في ولاية نهر النيل عبر إداراتها المختلفة وخص بالإشادة البروفيسور علي محمد عبد الرحمن بري المدير المؤسس للجامعة.

هذا وتخلل الاحتفال تقديم أوراق علمية عن الجودة والاعتماد وتكريم مديري إدارة الجودة السابقين بجامعة شندي وتخريج الدفعة الثانية من المتدربين بمركز إنترناشونال ليدرز للتدريب والجودة.

#سونا #السودان


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.