بنوك ولاية النيل الأبيض تحول جميع أموالها الي بورتسودان

أفرغت البنوك بولاية النيل الأبيض كل الأموال التي بحوزتها وحولتها الي مدينة بورتسودان، في وقت تشهد الحركة التجارية في مدينتي كوستي وربك ضعفاً وحالة من عدم الاستقرار بسبب نقل التجار بضائعهم الي خارج الأسواق في أعقاب الشائعات المتداولة من هجوم محتمل لقوات الدعم السريع على الولاية.

وقال تاجر بسوق كوستي لراديو دبنقا ان البنوك التجارية بمدينة بولاية النيل الأبيض أفرغت الأموال التي بحوزتها وحولتها الي مدينة بورتسودان خوفاً من حدوث هجوم على المدينة، وبالتالي يتم نهب الأموال التي بحوزة البنوك كما حدث في العديد من الولايات التي دخلتها قوات الدعم السريع.

واوضح ان العديد من العملاء ذهبوا الي البنوك لاستلام أموالهم فكان رد إدارة المصارف بأن الأموال تم نقلها الي بورتسودان خوفاً من تعرض البنوك لعمليات النهب.

وقال أن الهدوء الحذر تسود ولاية النيل الأبيض، مع ضعف لحركة البيع والشراء بالأسواق، مبيناً أن حركة المواطنين خفت بنسبة كبيرة في الأسواق خوفاً من حدوث الهجوم على المدينة.

راديو دبنقا

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.