مشاد : لاجئو السودان في ليبيا يعيشون ظروفا إنسانية بالغة السوء

قالت منظمة شباب من أجل دارفور (مشاد) التي تنشط في المجالات الإنسانية والحقوقية في اقليم دارفور أن هناك آلالاف من اللاجئين السودانيين الذين فروا إلى ليبيا من ويلات الحرب التي يشهدها السودان حاليا.

قالت إنهم يواجهون ظروفا إنسانية بالغة السوء بسبب عدم تمكنهم من الحصول على أغلب مقومات الحياة الأساسية المتمثلة في المأوى والغذاء والعلاج بخاصة في ظل فصل الشتاء الحالي .

حيث أبدت المنظمة قلقها من تلك الأوضاع واصفة مصير أولئك اللاجئين المنتشرين في عدد من المدن الليبية بأنه مجهول.

وأضافت (مشاد) عبر تعميم صحفي انه ومن واقع متابعتها لقضايا النازحين واللاجئين فإنها تلفت أنظار الوكالات الأممية والمنظمات الدولية و الضمير الإنساني العالمي إلى خطورة تلك الأوضاع والتي قالت (مشاد) انها تستدعي التحرك العاجل لتوفير المساعدات الإنسانية للاجئين وتدارك الأمر قبل وقوع كارثة إنسانية مطالبة في ذات الوقت السلطات في السودان وليبيا، إلى التدخل لحماية اللاجئين وتسهيل أمر أقامتهم في المدن الليبية دون تعقيدات بحسب تعبيرها ، وذلك بإحكام التنسيق والتعاون المشترك بينهم والمنظمات العاملة لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية .

كما دعت (مشاد)، المنظمات العاملة في المجال الإنساني في البلدين إلى توحيد و تشبيك جهودها مع (مشاد)، حتى يتسنى توفير الدعم والمساعدة اللازمة للاجئين.

سونا

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.