توصيف الواقع السوداني بلغة كرة القدم

وصيف الواقع السوداني بلغة كرة القدم:
□ المليشيا الإجرامية وجناحها السياسي يتبادلون اللعب وفق خطوط متقاربة، ووفقا لخطة محكمة للمدرب:
○ متى وكيف يهاجموا.
○ متى يتراجعون للدفاع.
○ من يتولى تشتيت جهود الخصم.
○ من يسهل دخول المدن.
□ وعلى العكس تماماً نجد الجيش وحاضنته السياسية:
○ خطوط متباعدة تماماً.
○ وأغلب الظن لا توجد خطة من الأساس.
○ هذا بالرغم من الحماس والحضور الجماهيري الكاسح.
□ كان بالإمكان السماح بدور سياسي كبير جداً للقوى الموالية للجيش، وهي التي اصطفت من اليوم الأول في صف الجيش.
□ وكان الأوجب تكوين حكومة تنفيذية قوية، تسند الجيش وتخفف المعاناة عن كاهل المجتمع، عوضاً عن إشراف الجنرالات على الوزارات.
□ الأن الأوضاع تمضي نحو الربع الأخير من المباراة، وهي ربع ساعة المدربين المحنكين، فينبغي المسارعة لردم الهوة بين الجيش وحاضنته السياسية.
□ والمطلوب وان يصطحب الجيش قواه المدنية كما تفعل المليشيا الإجرامية وهي تحرك أذرعها السياسية والمدنية.
#منأحاجيالحرب

عصمت محمود أحمد

المصدر النيلين

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.