عقار يعتذر عن رئاسة الكيان الشعبي ويعد باستمرار الدعم والسند

أصدر السيد مالك عقار إير رئيس الحركة الشعبية شمال “الجبهة الثورية” بيانا أعلن فيه اعتذاره عن رئاسة الكيان الشعبي الذي تم إعلانه الجمعة الماضية، وعزا السيد عقار اعتذاره لمشغولياته الكثيرة بحكم موقعه نائبا لرئيس مجلس السيادة، ورئيسا للحركة الشعبية، لكنه وعد باستمرار دعم ومساندة المشروع.
نص البيان
الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال (الجبهة الثورية)
تصريح صحفي
التقيت مجموعة من الكيانات الشعبية والسياسية والأهلية في يوم ٥ يناير ٢٠٢٤م بتنسيق من نفر كريم علي راسهم د. جمال عنقرة، وكان هذا الاجتماع بغرض التفاكر والتشاور حول دعم جهود المقاومة الشعبية المسلحة في السودان، وتم التوافق علي أربع قضايا علي النحو التالي.
١/ دعم القوات المسلحة السودانية
٢/ حشد المقاومة الشعبية
٣/ دعم توحيد الصف السوداني
٤/ دعم الحوار السوداني السوداني
تم التوافق في الاجتماع علي هيئة تنسيقية تضم شخصي في رئاستها والدكتور جمال عنقرة منسقا لها لتنفيذ ما تم التوافق عليه اعلاه.
نسبة لكثرة الأعباء الملقاة علي عاتقي، بما فيها تكليفي بالملف السياسي، ومع احترامي وتقديري لثقة المجتمعين فانني اعتذر عن رئاسة هذا الكيان، ولن نبخل بتقديم أي جهد طُلب منا في ايّ وقت من أجل هذا الوطن.
وبالله التوفيق.
مالك عقار اير
رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال (الجبهة الثورية)
من جانبه قال الأمير جمال عنقرة المنسق العام للكيان أن اعتذار السيد عقار عن الرئاسة له أسبابه الموضوعية المقبولة سيما وأنه مكلف بملف الحوار السوداني السوداني والحراك السياسي وهذا يقتضي موقفا متوازنا مع الجميع، وأضاف أنهم يراهنون علي السيد عقار ليس من من خلال موقعه السيادي فقط، ولكن قبل ذلك من خلال شخصيته الوطنية القيادية، ورؤيته الواضحة لحكم السودان التي جعلت منه رمزا قوميا يراهن عليه أهل السودان كلهم بمختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم السياسية وغير السياسية.

امدر تايمز

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.