دراسة تكشف عن ارتباط بين ضعف البصر والخرف

قالت دراسة جديدة إن تدهور الرؤية والتدهور المعرفي الذي يقود إلى الخرف، غالباً ما يسيران جنباً إلى جنب مع الشيخوخة.

تتزايد نسبة الخرف لدى من يعانون من مشاكل الرؤية البعيدة يليها الرؤية عن قرب

ظل الخطر مرتفعاً عند وجود ضعف الرؤية على الرغم من استخدام النظارات

ووفق هذه النتائج ينضم عامل ضعف الإبصار المرتبط بالعمر إلى ضعف السمع ضمن عوامل الخرف.

وبحسب موقع “ستادي فايندز”، اعتمد فريق البحث من جامعة ميتشغان على بيانات 3 آلاف شخص من كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 71 عاماً.

وخضع المشاركون لاختبارات الرؤية، والأداء المعرفي أثناء الزيارات المنزلية.

وكشفت البيانات أن 12% من جميع المشاركين مصابون بالخرف. ومع ذلك، تصاعدت النسبة بين الذين يعانون من مشاكل في الرؤية.

وظهرت علامات الخرف والتدهور المعرفي على ما يقرب من 22% ممن يعانون من مشاكل في الرؤية عن قرب، و33% ممن يعانون من ضعف الرؤية البعيدة المعتدل أو الشديد، بما في ذلك المكفوفين.

وتوصلت النتائج إلى أن من يعانون من مشاكل البصر لديهم خطر أعلى بكثير للإصابة بالخرف.

وظلت نسبة الخطر مرتفعة بالنسبة لمن يعانون من ضعف الرؤية على الرغم من استخدام النظارات العادية أو العدسات اللاصقة.

المصدر 24

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.