بالارقام شح وندرة في البنزين وغاز الطبخ بولاية سنار

تعاني ولاية سنار جنوب شرقي السودان ندرة وشح في البنزين وغاز الطبخ وأمتدت صفوف السيارات أمام محطات الوقود، ما انعكس على حركة المواصلات والشارع العام بالولاية حيث أضطر السكان إلى الذهاب إلى أماكن عملهم سيراً على الأقدام.

وعقب سيطرة قوات الدعم السريع على ولاية الجزيرة وسط البلاد نزح مئات الآلاف إلى ولاية سنار جنوباً هروباً من الإنتهاكات الواسعة التي طالتهم.

وقال مدير إدارة البترول بولاية سنار حيدر ابراهيم لوكالة الأنباء السودانية إن موقف البنزين بالولاية ضعيف حيث وصلت 4 آلاف و700 جالون فقط من ميناء بورتسودان، وأشار إلى إرتفاع سعر الجالون (4 لتر) إلى 7 آلاف و800 جنيه سوداني (نحو 8 دولارات أمريكية).

وعزا مدير إدارة البترول ذلك إلى معاناة أصحاب الشاحنات في الطريق بسبب ظروف الحرب، فيما توقع وصول كميات كبيرة من الشاحنات المحملة بالبنزين خلال الأيام القادمة لتساهم في انفراج الأزمة.

وحول موقف الجازولين قال انه ممتاز حيث وصل منه 38 ألف و600 جالون فيما تشهد إدارة البترول حركة دؤوبة لتوزيع جازولين الحصاد للمزارعين، بينما أشار إلى أن موقف غاز الطبخ ضعيف وتوقع أن يشهد ارتفاعا كبيرا في أسعاره بعد ان تم رفع الدعم عنه في موازنة العام 2024.

المصدر وكالات

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.