السودان الان • السودان عاجل خطة عمل أممية في السودان

مع تعثر مبادرة «الهيئة الحكومية للتنمية» (إيغاد) في عقد لقاء بين قائد الجيش عبدالفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو «حميدتي»، يبرز الدور الأممي الذي يقوده المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، في ظل تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية والإنسانية في السودان.

حيث بدأ رمطان لعمامرة مهمته في السودان بلقاء مسؤولين وقوى سياسية لتطوير خطة عمل أممية في البلاد.

والتقى مسؤولين حكوميين وعسكريين وقادة القوى السياسية بمدينة بورتسودان شرقي السودان.

وقال في بيان في ختام زيارة استغرقت 3 أيام: «أردت أن تنطلق مهمتي كمبعوث شخصي لأمين عام الأمم المتحدة إلى السودان رسميا على الأرض».

مشاورات عديدة

أضاف لعمامرة: «عملت على برمجة هذا اللقاء مع الرئيس البرهان، وكذلك على مشاورات مع العديد من المسؤولين وشرائح المجتمع المدني».

وتابع: «أستطيع القول إنني تعلمت الكثير فيما يتعلق بحقائق السودان والتطلعات إلى مستقبل أفضل، وكذلك إلى وجهة النظر الرسمية لدولة السودان حول عدد من المبادرات الرامية إلى حلحلة الأوضاع وإطلاق عملية سلام تؤدي إلى الحل السلمي المنشود، الذي يسمح للشعب السوداني باستئناف الحياة الكريمة في ظل دولة مستقلة ذات سيادة تؤدي دورها في القارة الإفريقية وفي العالم العربي وعلى الساحة العالمية».

زيارة كينيا

قال الرئيس الكيني وليام روتو الاثنين ان الدول الأعضاء في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية “ايقاد” ستواصل جهودها لإنهاء النزاع في السودان.

وجدد روتو- في تغريدة على حسابه في منصة اكس عقب لقائه مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للسودان رمطان العمامرة- استعداد بلاده للمساهمة في إنهاء الحرب، واستعادة السلام، وصياغة الحكم الشامل، وحماية سلامة السودان.

وذكر أنه تبادل مع العمامرة وجهات النظر حول الوضع في السودان والمنطقة.

ورحبت بالتزام الامين العام للأمم المتحدة بدعم مبادرة “إيغاد” التي تسعى إلى حل الصراع في السودان، وقال ان نهاية الحرب خير للسودان والشعب السوداني ولأفريقيا والسلم والامن الدولي.

وكان العمامرة قد اختتم الأحد زيارة للسودان إلتقى فيها قائد الجيش رئيس مجلس السيادة ونائبه مالك عقار وعدد من القوى السياسية وذلك في أول زيارة له بعد تكليفه بمهمة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للسودان.

فيما قال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة رمطان لعمامرة على حسابه الرسمي بموقع إكس إنه أجرى مناقشات وصفهابالجوهرية مع مستشارة الرئيس الكيني وليام روتي للامن القومي، السفيرة مونيكا جوما، بنيروبي حول الأزمة في السودان.

وأضاف لعمامرة أنه تبادل أفكاراً مع جوما حول الجهود الدبلوماسية لصنع السلام في السودان.

وكان لعمامرة قد عقد مباحثات مع كل من الرئيس الكيني في نيروبي ورئيس مجلس السيادة ببورتسودان في إطار جولته للتوصل إلى حل سياسي للنزاع في السودان

المصدر وكالات

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.