في أصابع اليد.. “دليل” على وجود اضطراب نفسي

كشف العلماء عن علامة في اليد قد تكون دليلا لوجود نوع من أنواع الاضطرابات النفسية.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قال الباحثون إن الأشخاص الذين لديهم إصبع البنصر أطول من السبابة هم أكثر عرضة لـ”الميول السيكوباتية”.

وأضاف الباحثون من مركز أبحاث تشارلز لو موين في كيبيك إن النتائج تشير إلى أن الاعتلال النفسي قد يكون له “جذرا بيولوجيا”.

قامت الدراسة، التي نشرت في مجلة أبحاث الطب النفسي، بفحص أيدي 80 مشاركا، 44 لديهم تشخيصا سريريا لاضطراب نفسي، و36 شخصا من الأصحاء.

أجرى الباحثون مسحا تفصيليا لليد اليمنى للمشاركين وأخضعوهم لعدة تقييمات نفسية.

وكشفت النتائج عن وجود صلة واضحة بين وجود الاضطراب النفسي وطول أصبع البنصر أكثر من بالسبابة.

وقد أظهرت الدراسات السابقة أن طول الإصبع يتأثر بكمية هرمون التستوستيرون والإستروجين التي يتعرض لها الجنين في الرحم.

وقال سيرج براند، الباحث الرئيسي في الدراسة: “كلما ظهرت على المشارك البالغ علامات المرض النفسي، كلما بدا أن هذا البالغ قد تعرض لتركيزات أعلى من هرمون التستوستيرون وانخفاض تركيزات هرمون الإستروجين خلال فترة ما قبل الولادة من الحياة”.

ومع ذلك، يؤكد السيد براند أن وجود هذه العلامة على الأصابع ليست مؤشرا مؤكدا على الاعتلال النفسي.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.