دراسة جديدة تؤكد أهمية مشاركة الأب في الرضاعة

قيمت دراسة جديدة تجربة أجريت في جامعة أوبسالا حول دور مشاركة الأب في برنامج دعم الرضاعة الطبيعية.

أهم شخص يدعم المرأة في تحقيق الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الأولى هو الأب

وتم تنفيذ البرنامج في مراكز صحية عديدة بمنطقة سورملاند بالسويد، وقُسم المشاركون إلى مجموعتين، طُلب في إحداها من الآباء المشاركة في دعم الأم للرضاعة الطبيعية، بينما مُنع الآباء في المجموعة الثانية من القيام بهذا الدور.

وتلقى الآباء في مجموعة الدعم معلومات عن أهمية الرضاعة الطبيعية، والدعم الذي تحتاجه الأم، وما بإمكان الأب القيام به لإطعام الطفل من الحليب الطبيعي.

وبحسب “مديكال إكسبريس”، شعر الآباء في هذه المجموعة بمزيد من المشاركة في الرضاعة الطبيعية ووصفوا كيف تعاونوا مع الأم لإنجاحها.

من ناحية أخرى، شعر شركاء المجموعة الضابطة بالاستبعاد عندما لم يُسمح لهم بإطعام الطفل، وشعروا أنهم لا يحصلون على الدعم من قبل موظفي الرعاية الصحية.

وتوصلت النتائج إلى أن أهم شخص يدعم المرأة لكي تنجح في هدف تحقيق الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الـ 6 الأولى من عمر الرضيع هو الأب.

ودعت النتائج إلى تضمين الأب ليتلقى التوعية الكافية والدعم من متخصصي الرعاية الصحية الخاصة بالأمومة والطفولة.

المصدر وكالات

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.