سجادة البادراب توضح ملابسات اعتقال الشيخ الطيب الجد بالسعودية

توضيح فيما يخص مساءلة الشيخ الطيب الجد ..
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله ومن إقتفى أثره ودعى بدعوته وتبع هداه قال جلا ثناه (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا).

قال ابو جعفر الطبري: فقد احتملوا زورا وكذبا وفرية شنيعة، وبهتان: أفحش الكذب، وعن عبادة بن الصامت قال: بَايَعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ وفيه (ولا تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم ) أخرجه البخاري.

ولا يسعُنا غير أن نقول: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ).

فقد عمد من لا يخاف الله ولا إقتداء برسول الله على الافتراء والكذب والبهتان وطمس الحقائق وأعانه على ذلك شياطين الجن والإنس والمرجفون في المدينة وغيرها.

وقاموا بنشر مقالات ومنشورات علة وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة بخبر أعتقال مولانا الخليفة الطيب الجد ود بدر خليفة السجادة القادرية البدرية بإم ضوبان من قبل السلطات السعودية وهو ( كلام حق أريد به باطل).

مالزم توضيحه أن مولانا الخليفة الطيب الجد ود بدر متواجد بالمدينة المنوره منذ رمضان الماضي وطيلة فترة مكوثه قد لبَّى عدداً كبيراً من الدعوات المقدمة له سواء خاصة او عامة لم ينقل طيلة هذه الفترة أنه تم إعتراضه او توقيفه من اي جهة كانت إلا في هذه الدعوة المقدمة له من شيخ يتبع للطريقة المكاشفية.

قام بدعوة مولانا الخليفه الطيب كغيره من المشائخ المتواجدين بالمدينة المنورة ولبي الخليفة دعوته وحضر الحفل وبعد مرور ثمانية ايام قام أحد احفاد ابن سلول بفتح بلاغ كيدي على صاحب الحفل وثلاثة اشخاص معه وأقحم الخليفة الطيب دون غيره من المشائخ الحاضرين الحفل معهم.

وجاء أفراد من الامن السعودي إلى منزل الخليفه الطيب وطالبوه بالذهاب معهم إلى (الضبط الأمني بحي الفيصلية) فبعد التحقيق معهم تم توقيف صاحب الحفل بحجة عدم إصدار تصريح للحفل وتم ترحيله ومن معه للسودان باعتبارها مخالفه للقوانين.

وحين سألنا عن سبب التحقيق مع الخليفة قيل ( أنَّ الخير يخص والشر يعم) وتمَّ إخلاء سبيل الخليفة الطيب وهو الان متواجد بالمدينة المنورة ولم يتم ترحيله ومن ما لايخفى علينا وعليكم بأن الفاعل صاحب غرض واضح فقيام مجموعة معينة بنشر هذا الخبر دلّ على ذلك.

ونأكد للجميع بإن الخليفة ليس له علاقة بالحفل لا من بعيد ولا من قريب وانَّ كل ما نشر خلاف هذا محض كذب وإفتراء.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.